Widgets Magazine
17:48 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الغوطة الشرقية

    مركز المصالحة الروسي: أكثر من 300 مدني لم يصلوا للممر الآمن في الغوطة بسبب قصف المسلحين

    © Sputnik . Mikhail Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا أن مجموعة من المواطنين يزيد عددها على 300 مدني تجمعت عند الممر الإنساني في الغوطة الشرقية، لكنها لم تتمكن من التوجه إلى منطقة مخيم الوافدين بسبب قصف الإرهابيين بالهاون.

    موسكو — سبوتنيك. وقال الناطق باسم مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء فلاديمير زولوتوخين للصحفيين: "وفق المعطيات التي وصلت منذ بضع ساعات، ففي شمال شرق دوما منذ الصباح تجمع أكثر من 300 مدني لم يتمكنوا من الخروج عبر الممر الإنساني بسبب قصف مسلحي "جيش الإسلام"، مضيفا أنه منذ بدء الهدنة الإنسانية تعرض الممر لقصف مرتين بالهاون والقصف جاء من منطقة حوش مبارك. واكد عدم سقوط ضحايا.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت، أمس الثلاثاء، إن المسلحين في الغوطة الشرقية استهدفوا ممرا إنسانيا على بعد 500 متر من نقطة العبور. وقالت إن "المقاتلين قصفوا بمدافع الهاون، الممر الإنساني المخصص لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية، بهدف إعاقة خروجهم"، ودعت قادة المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية للالتزام بنظام وقف الأعمال القتالية وعدم عرقلة خروج المدنيين إلى المناطق الآمنة".

    بدوره، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الاثنين الماضي، أن بلاده تقترح فتح ممر إنساني إلى مخيم الركبان في التنف السورية، بالمنطقة الواقعة تحت سيطرة الولايات المتحدة، معلناً هدنة إنسانية يومية ستفرض في منطقة الغوطة الشرقية بسوريا، اعتبارا من أمس الثلاثاء 27 شباط/ فبراير.

    انظر أيضا:

    لافروف: موسكو لن تعارض في حال الاتفاق على خروج "النصرة" من الغوطة الشرقية
    سقوط قذائف وإطلاق نار على مواقع الجيش السوري في الغوطة الشرقية
    مستشار وزير الخارجية الإيرانية يرحب بقرار الهدنة الروسي في الغوطة الشرقية
    معركة الغوطة نموذج متقدّم ومطور عن معركة حلب
    الأمم المتحدة: 45 شاحنة مساعدات مستعدة لدخول الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار معركة الغوطة الشرقية, الهدنة في الغوطة, إجلاء المدنيين من الغوطة الشرقية, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الحرب على سوريا, خرق هدنة الغوطة, مركز المصالحة الروسي, الحكومة السورية, الغوطة, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik