03:04 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عاد ملف الممثل المسرحي زياد عيتاني ليطفو على واجهة الأخبار المحلية في لبنان، بعد أن ثبتت براءته من تهمة التعامل مع إسرائيل.

    وبعد أن كان عيتاني أوقف في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، من قبل أمن الدولة، على خلفية تواصله مع فتاة، أشارت التحقيقات في حينها إلى أنها عميلة إسرائيلية، طلب وزير الداخلية نهاد المشنوق قبل أسبوعين نقل الملف إلى فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، الذي أعاد التحقيقات معه، ليتبيّن له براءة الممثل اللبناني من كل التهم المنسوبة إليه.

    وعلى الفور، استدعي فرع المعلومات رئيسة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في أمن الدولة سابقا، المقدم في أمن الدولة سوزان الحاج للتحقيق معها، إذ تشير المعلومات الأولية التي تناقلتها وسائل الإعلام المحلية إلى أن الحاج وعددا من أفراد السلك الأمني استخدموا "هاكر" لإنشاء حسابات وهمية باسم زياد عيتاني وفبركة تهمة التعامل مع إسرائيل له.

    وتوالت اعتذارات المسؤولين السياسيين للممثل المسرحي، إذ غرّد وزير الداخلية على حسابه الخاص على "تويتر" قائلا إن "كل اللبنانيين يعتذرون من زياد عيتاني البراءةُ ليست كافية الفخرُ به وبوطنيته هو الحقيقةُ الثابتة والوحيدة والويلُ للحاقدين، الأغبياء، الطائفيين، الذين لم يجدوا غير هذا الهدف الشريف، البيروتي الأصيل، العروبي الذي لم يتخلّ عن عروبته وبيروتيته يوما واحدا".

    بدوره، أدان رئيس الحكومة سعد الحريري ما تعرض له عيتاني، وشدد على أن ما حدث لن يمر دون حساب.

    وكان الخلاف بين المقدم سوزان الحاج والممثل عيتاني برز مع إبداء الحاج إعجابها بتعليق نشره المخرج اللبناني شربل خليل على مواقع التواصل السعودي، يتهكم من خلاله على السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، وعلى الرغم من أن الحاج سارعت بحذف إعجابها بالتعليق، إلا أن عيتاني تمكن من التقاط "سكرين شوت" للإعجاب، وسرّبه على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى إقالة المقدم سوزان الحاج من منصبها كرئيس فرع مكافحة جرائم المعلوماتية في أمن الدولة. 

    انظر أيضا:

    لجنة سورية ليبية تسعى للإفراج عن هانيبال القذافي من لبنان
    ظهور فيديو من مكان مقتل جنرال إسرائيلي في لبنان
    ولي العهد السعودي: وضع سعد الحريري في لبنان أفضل الآن من "حزب الله"
    نائب لبناني: السعودية تقف إلى جانب المؤسسات في لبنان وليس إلى جانب فريق من اللبنانيين
    الكلمات الدلالية:
    التعامل مع إسرائيل, زياد عيتاني, نهاد المشنوق, لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook