16:36 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    فتاة صغيرة في مخيم للاجئين في الغوطة بريف دمشق، سوريا 8 فبراير/ شباط 2017

    بالفيديو... طفلان هاربان من الغوطة يتحدثان إلى "سبوتنيك"

    © AFP 2019 / Amer Almohibany
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)
    0 22
    تابعنا عبر

    مضت عدة أيام على فتح المعبر الآمن الذي حددته الحكومة السورية لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية.

    سبوتنيك. ولم تسجل خلال هذه الأيام سوى حالتي خروج، بسبب قصف المسلحين الدائم للممر الإنساني، الأولى كانت لرجل باكستاني وزوجته سمحت لهم المجموعات المسلحة بالخروج بعد وساطات دبلوماسية كبيرة قامت بها السفارة الباكستانية في سوريا، أما الحالة الثانية فقد جاءت لتشكل صدمة للرأي العام بعد أن تمكن طفلان سوريان من كسر الحصار والوصول بعد أن جابهوا الموت مع والديهما اللذين قتلا على يد القناصين التابعين للمجموعات المسلحة أثناء محاولتهما الخروج مع طفليهما عبر البساتين والأراضي الزراعية والوصل إلى المناطق التي تسيطر عليها الدولة السورية.

    التقى مراسل "سبوتنيك" الطفلين، حيث قالا بأن والديهما قاما باصطحابهما عبر الأراضي الزراعية بعد أن اتفقا على التسلل والهرب من داخل الغوطة وأثناء الدخول في أحد البساتين تم كشفهم من قبل المسلحين لذا أطلقوا النار عليهم وعندها

    هربوا بين الشجرات الصغيرة، تمكن القناصون من إصابة والديهما وقتلهما.

    تحدثت الطفلة "فاطمة" بأنها استمرت مع أخيها بالزحف بين الأعشاب لمسافات طويلة وكانا يعيشان حالة من الخوف والرعب في ظل إطلاق عشوائي للنار عليهما من قبل الإرهابيين حتى تمكنا من الوصول إلى إحدى نقاط الجيش السوري.

    وتبنت إحدى السيدات المسنات الطفلين بعد قتل والديهما وهما الآن يقطنان في بيت صغير ويتلقون الرعاية الكاملة.

    الموضوع:
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: نعتزم إرسال قافلة أخرى إلى الغوطة الشرقية السورية يوم الخميس
    مركز المصالحة يناقش مع المنظمات الإنسانية إرسال قوافل مساعدات إلى الغوطة
    الصليب الأحمر: قافلة مساعدات في الغوطة تعود أدراجها لانعدام الأمن
    مركز المصالحة: مستعدون لتوفير خروج آمن لقادة الجماعات المسلحة وأسرهم من الغوطة الشرقية
    مركز المصالحة الروسي: القافلة الإنسانية التابعة لـ"الهلال الأحمر" تعود من الغوطة الشرقية
    الخارجية الروسية: قرار مجلس حقوق الإنسان حول الغوطة الشرقية لا علاقة له بالعناية بالناس
    ماكرون: هدنة الخمس ساعات في الغوطة الشرقية غير كافية
    الكلمات الدلالية:
    بساتين, المجموعات الإرهابية المسلحة, باكستاني, إصابة, هروب, حياة طفلين, سوريا, خروج النصرة من الغوطة الشرقية, وكالة سبوتنيك, الغوطة الشرقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik