03:32 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    ناقلة نفط

    صنعاء تحذر الأمم المتحدة من تسرب مليون برميل نفط في البحر الأحمر

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الملف النفطي لعام 2018 (2) (69)
    0 30
    تابعنا عبر

    حذرت حكومة الإنقاذ الوطني المشكلة في صنعاء، الأمم المتحدة من كارثة بيئية تهدد البحر الأحمر جراء تسرب كميات كبيرة من النفط من خزان عائم يمنع التحالف الوصول إليه.

    صنعاء — سبوتنيك. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تديرها جماعة أنصار الله "الحوثيون" سلم وزير الخارجية المهندس هشام شرف، مديرة مكتب الشؤون السياسية للأمم المتحدة في صنعاء نيقولا ديفيز، رسالة موجهة من رئيس حكومة الإنقاذ عبد العزيز بن حبتور، إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غيوتيريس، تضمنت التحذير من كارثة بيئية تهدد البحر الأحمر كاملاً جراء منع التحالف إجراء أية إصلاحات أو صيانة للخزان النفطي العائم "صافر" الواقع على الساحل الغربي لليمن، الذي أصبح بحاجة لعملية صيانة عاجلة لمنع تسرب النفط المخزون داخله.

    ودعا رئيس حكومة الانقاذ بصنعاء في رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة، إلى بذل المساعي الحميدة لمنع حدوث أكبر كارثة بيئية في منطقة البحر الأحمر، والتي قد يصل امتداد التلوث إلى مناطق أخرى.

    مؤكداً أهمية تحديد جهة قادرة على إجراء تقييم لوضع الخزان وإدارة عملية صيانته، وأن حكومة صنعاء ستقوم بتوفير الدعم الضروري لتسهيل عملية التقييم والصيانة.

    يذكر أن شركة النفط بصنعاء أعلنت في نوفمبر 2016 منع التحالف نقل كمية من المازوت إلى باخرة صافر، التي تم تحويلها إلى خزان عائم، على بعد نحو 4.8 ميل بحري من ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة غرب اليمن، وتحوي أكثر من مليون برميل من خام مارب الخفيف، في ظل مخاوف من انفجارها جراء توقف أعمال الصيانة.

    الموضوع:
    الملف النفطي لعام 2018 (2) (69)

    انظر أيضا:

    مصر والسعودية تبحثان أمن البحر الأحمر
    صحيفة سودانية: نشاط مصري في البحر الأحمر يمثل كارثة
    جنرال إسرائيلي: نفضل بقاء البحر الأحمر تحت تأثير السعودية في مواجهة السيطرة الإيرانية
    ضابط يمني: ناقلات النفط السعودية في البحر الأحمر ستكون أهدافا للصواريخ
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, أخبار العالم العربي, تسرب نفطي, كارثة بيئية, تحذير, التحالف, أنصار الله, الأمم المتحدة, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik