23:01 05 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الجهود الإنسانية السورية الروسية جاهزة في ملف الغوطة

    أهالي الغوطة يرفعون العلم السوري ويهتفون لسوريا وللرئيس بشار (فيديو)

    © Sputnik . Morad Saeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)
    0 20
    تابعنا عبر

    أظهرت مقاطع فيديو حصلت عليها قناة "RT "، خروج مظاهرات قالت إنها في أحياء مسرابا وحمورية في الغوطة الشرقية تطالب المسلحين بالخروج وترفع علم الدولة السورية، وصور الرئيس السوري بشار الأسد.

    ورحب الأهالي بدخول الجيش إلى بعض المناطق وتحريرها من سيطرة المسلحين والإرهابيين.

    وردد الأهالي خلال المظاهرات الهتافات التي تحيي الجيش السوري ورئيس الدولة السورية الرئيس بشار الأسد ورددوا قائلين: "الله… سوريا… بشار وبس"، ويعتبر هذا الهتاف من أهم العبارات التي يشار من خلالها إلى الوقوف خلف الدولة السورية والرئيس الأسد في التأييد لمحاربة الإرهاب وضربه أينما ظهر على الجغرافية السورية.

    وفي سياق متصل، أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن بعض المسلحين في الغوطة الشرقية مستعدون لمغادرتها مع عائلاتهم، في حين يرفض بعضهم الآخر هذا الخيار.

    وكانت وحدات من الجيش السوري والقوى الرديفة قد استعادت، أمس الثلاثاء، كامل المزارع المحيطة بمسرابا وبيت سوى ومعظم مناطق الريحان، إضافة لسيطرتها الكاملة على بلدة المحمدية في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

    ونقلت وسائل إعلام مرئية سورية لقطات من المعارك الجارية في الغوطة الشرقية، وهناك حديث عن اقتراب الجيش السوري من شطر الغوطة إلى شطرين وعزل حرستا عن دوما، لتصبح حرستا بذلك ساقطة ناريا، الأمر الذي سيؤدي إلى تلاقي القوات السورية المهاجمة من جهتي الشمال والجنوب في آن واحد.

    الموضوع:
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: الوضع في الغوطة مازال متوترا وتم تسجيل 6 انتهاكات للهدنة
    موسكو: سيتم القضاء على المسلحين في الغوطة ومن يريد الاستسلام يمكنه المغادرة
    عقيد سوري: سكان الغوطة الشرقية سيعودون إلى "حضن الدولة" قريبا جدا
    موسكو: أنشطة الجيش السوري في الغوطة لا تتعارض مع قرار مجلس الأمن
    مدرعات محصنة جدا تخوض معركة الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, أخبار الغوطة الشرقية, أخبار سوريا, معركة الغوطة الشرقية, مظاهرات, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik