21:59 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت مسؤلة بالأمم المتحدة إن القتال في الغوطة الشرقية بسوريا أجبر كل المدنيين على الفرار من مدن مسرابا، وحمورية، ومديرا، المحاصرة الآن، والتي كان يقطنها مجتمعةً خمسون ألف شخص في ديسمبر الماضي.

    وبحسب وكالة رويترز، أضافت، ليندا توم، الناطقة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا، "هؤلاء المدنيين نزحوا إلى مناطق أخرى لا تخضع لسيطرة الحكومة السورية"، وبذلك، ينضم العدد الأخير إلى نحو خمسة عشر ألفا آخرين قدرت الأمم المتحدة أنهم نزحوا داخل الغوطة الشرقية بنهاية يناير.

    وكان مركز المصالحة الروسي، قال الخميس 8 مارس/أذار، إن وقف إطلاق النار في سوريا مستمر بشكل عام، وأن الوضع يتجه نحو الاستقرار.

    وأشار إلى أن الجيش السوري يفتح معبرا جديدا لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية.

    وأوضح أن 1500 عائلة جاهزة للخروج من المناطق المحاصرة في الغوطة الشرقية، لكن المسلحون يمنعونها.

    وقال إنه تم تأجيل دخول قافلة للمساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية، بسبب قصف المسلحين، مضيفة "لم يتم إجلاء المدنيين من الغوطة، حتى الآن بسبب قصف المسلحين".

    وقال رئيس مركز المصالحة  اللواء فلاديمير زولوتوخين: "القادة المسلحون يبذلون أقصى ما في وسعهم لمنع خروج الناس من الغوطة الشرقية. ووفقاً لتقديراتنا، فإن ما لا يقل عن 1500 من سكان جسرين ، وحمورية ، وسقبا، وكفر باتنة ، وخاز مستعدون لمغادرة الغوطة الشرقية".

    وأشار إلى أن المدنيين من الغوطة الشرقية يتصلون بمركز المصالحة طلبا للمساعدة في الخروج، مشيرين إلى سوء الأوضاع في المنطقة.

    وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم 24 شباط/ فبراير الماضي، القرار 2401، الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة ثلاثين يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق. واستثنى القرار تنظيمات "داعش"، و"جبهة النصرة"، و"القاعدة" وغيرهم من الأفراد والتنظيمات المرتبطة بهذه الهياكل الإرهابية.

    انظر أيضا:

    المسلحون يقصفون قافلة مدنيين حاولوا الخروج من الغوطة الشرقية
    الأمم المتحدة: إنزال شحنات إنسانية من الجو في الغوطة الشرقية عديم الجدوى
    عقيد سوري: سكان الغوطة الشرقية سيعودون إلى "حضن الدولة" قريبا جدا
    مدرعات محصنة جدا تخوض معركة الغوطة الشرقية
    أردوغان يبحث مع بوتين هاتفيا الوضع في الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    مدنيين, سيطرة الجيش السوري, نزوح, الأمم المتحدة, الناطقة الأممية, مدنيون, الغوطة الشرقية, الأمم المتحدة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook