17:08 14 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    الأمم المتحدة

    الأمم المتحدة تفتتح أول مختبر رقمي في البحرين

    © flickr.com/ Ashitaka San
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    افتتح مكتب الأمم المتحدة في البحرين مختبرا رقميا جديدا في جامعة البحرين، يعد الأول من نوعه في المملكة، بهدف دعم تمكين المرأة في البلاد.

    القاهرة — سبوتنيك. ويعمل المختبر الجديد على تعليم المرأة البحرينية مهارات جديدة تؤهلها للمنافسة في الاقتصاد العالمي، وتزويدها بالأدوات الضرورية لتصبح قائدة في صناعة تكنولوجيا المعلومات، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء البحرينية (بنا)، اليوم الأحد 11 مارس / آذار.

    وجاء افتتاح المختبر في إطار مبادرة تعاونية، بين مكتب الأمم المتحدة في البحرين، وجامعة البحرين، وصندوق العمل "تمكين"، وشركة مايكروسوفت، و"ثينك سمارت".

    وقال رئيس جامعة البحرين، الدكتور رياض حمزة، في كلمة له بمناسبة الافتتاح: "المختبر الجديد سوف يسهم في فتح آفاق معرفية وتكنولوجية جديدة أمام المرأة البحرينية".

    ولفت إلى أن المختبر يعد واحدا من روافد المعرفة الرقمية، التي ستستفيد منها المرأة البحرينية في التدرب على المهارات الرقمية الحديثة، ما يجعلها مؤهلة للدخول إلى سوقي العمل المحلي والعالمي.

    من جانبه، قال المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أمين الشرقاوي: "لا يمكن تحقيق أهداف التنمية المستدامة من دون دعم القطاع الخاص، وضمان مساهمته الاستباقية".

    وأضاف: "يسعدني جدا أن أشهد هذه الشراكة الرباعية المهمة على الصعيدين العالمي والمحلي، من أجل بناء مهارات الشباب البحرينيين، للحصول على وظائف لائقة، كما هو منصوص عليه في الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة، المتعلق بالعمل اللائق، والنمو الاقتصاد".

    وأكدت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" في مجلس التعاون الخليجي واليمن آنا باوليني، أن هذه المبادرة مهمة بالنسبة لليونسكو نظرا للأولوية التي تعطيها المنظمة للمساواة بين الجنسين، ولرسالة "يونسكو" الرامية لتطوير مجتمعات المعرفة الشاملة، وتعزيز الوصول إلى التعليم الجيد وفرص التعلم مدى الحياة للجميع.

    وأوضحت أنه من خلال تزويد النساء في البحرين بالمهارات والمعرفة والمقدرة على التدوين، فإن البرنامج يعد فرصة لتمكين النساء البحرينيات الشابات، لأن يكن رائدات أعمال ومبتكرات، يمكن أن يكون لهن تأثير إيجابي في مجتمعهن.

    وقال رئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) والمركز العربي للتدريب في مجال الريادة والاستثمار في البحرين، هاشم حسين: "تماشياً مع التقدم التكنولوجي السريع والتحديات التي تطرحها الثورة الرقمية الرابعة والاستخدام الأوسع للذكاء الاصطناعي، تأتي هذه المبادرة في الوقت المناسب، حيث إنها لن تمكن المرأة فحسب، بل ستوسع خياراتها أيضا لتصبح أكثر فاعلية من الناحية الاقتصادية".

    ويهدف البرنامج إلى تطوير مدرسات بحرينيات، عبر تزويد المشاركات بالمهارات اللازمة لتلبية الطلب في سوق العمل، وبناء المعرفة الرقمية لدى الشابات.

    كما يهدف إلى توفير كوادر بحرينية مؤهلة ومدربة وجاهزة للعمل، وإلى تشجيع الشباب على المواصلة في ريادة الأعمال.

    ويشجع البرنامج التمكين الرقمي متضمنا عناصر الترميز، وتطوير صفحات الويب، وإدارة البيانات، وتمكين المشاركين من تطوير التطبيقات والحلول البرمجية ومهارات أخرى، وذلك من خلال تعزيز بيئة إبداعية للتدريب على علوم الكمبيوتر والتفكير الحسابي والبرمجة.


    انظر أيضا:

    البحرين تطرح عطاء لشحنة نفط فورية
    المقاتلات القطرية تعترض طائرة مدنية ثانية خلال نزولها إلى مطار البحرين
    3 أسئلة من ملك البحرين لأمير قطر
    ملك البحرين: طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي "أمر غير وارد"
    البحرين: سنرفع تقريرا مفصلا إلى الإيكاو بخصوص اعتراض قطر طائرتين مدنيتين إماراتيين
    الكلمات الدلالية:
    تكنولوجيا المعلومات, أخبار البحرين, الأمم المتحدة, البحرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik