21:44 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رغم دخول المساعدات الإنسانية المشتركة بين الهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، إلا أن عقبات كبيرة تواجه استمرارها، حيث وصلت أخيرا القافلة التي ضمت 46 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية وهي تكفي لآلاف الأشخاص الموجودين في المدينة.

     

    سبوتنيك. ولم تدخل عملية إيصال المساعدات الأممية إلى الغوطة ضمن بند الهدنة، بل وفق ضمانات باستمرار وقف إطلاق النار حتى الانتهاء من تفريغ المساعدات في دوما. وقد كشف مركز المصالحة الروسي أن المسلحين في الغوطة كانوا قد وعدوا بإطلاق المدنيين الراغبين بالخروج من الغوطة مقابل الحصول على المساعدات الإنسانية، غير أن "جبهة النصرة" والميليشيات المتحالفة معها تواصل احتجاز المدنيين ومنعتهم من المغادرة.

    وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنجي صدقي لـ"سبوتنيك": "إن أي عملية إغاثية يتم تنفيذها يكون هناك تنسيق بشأنها مع جميع الأطراف المتصارعة على الأرض لضمان سلامة القافلة ومن فيها"، مؤكدة أنها خطوة إيجابية جدا ومتمنية من جميع الأطراف تسهيل عملية إدخال المساعدات إلى الغوطة.

    فيما كشف منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا علي الزعتري بأنه يقوم بالتنسيق مع الجهات الرسمية السورية والجانب الروسي لإدخال قافلة ثانية من المساعدات في أقرب وقت ممكن وحين يصبح الوضع مناسبا.

    وكانت وحدات من الجيش السوري سيطرت خلال عملياته المتواصلة على مناطق واسعة من الغوطة الشرقية، وباتت اليوم تحاصر كلا من مدينتي حرستا ودوما.

     

     

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: تسليم المساعدات لأكثر من 27 ألف شخص في الغوطة الشرقية
    مركز المصالحة: تأجيل دخول قافلة المساعدات إلى دوما بسبب قصف المسلحين
    وصول قافلة المساعدات الإنسانية المتوجهة للغوطة الشرقية إلى مخيم الوافدين
    بالفيديو... روسيا تدفع بمزيد من المساعدات الطبية لأطفال سوريا
    الجيش السوري يطبق الحصار على دوما وحرستا في الغوطة الشرقية
    لمنع خروج المدنيين...مسلحو دوما يستهدفون المعبر المفتوح بقذائف هاون
    الكلمات الدلالية:
    المساعدات تصل لمدينة دوماً بجهود سورية روسية, إيصال مساعدات, مركز المصالحة الروسي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook