11:58 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    حيدر العبادي

    أستاذ علاقات دولية يكشف أسرار مقتل رئيس جهاز أمن حيدر العبادي

    © AFP 2018 / Haidar Mohammed Ali
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الدكتور رائد العزاوي، أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة الأمريكية في القاهرة ورئيس تحرير موقع "الأمصار"، إن موكب العميد شريف إسماعيل المسؤول عن أمن تحركات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تعرض لإطلاق نار عند المدخل الجنوبي لمدينة سامراء، مضيفا أن "هذه المنطقة شبه متوترة بسبب استيلاء تنظيم داعش الإرهابي عليها لفترة طويلة".

    واستطرد العزاوي، في حديثه مع برنامج "بين السطور" المذاع عبر أثير وكالة "سبوتنيك": "حسب معلومات من مصادر موثوقة فنقطة التفتيش التى أطلقت النار بشكل مكثف على الموكب تابعة لسرايا السلام هي إحدى الفصائل المسلحة التى ساهمت في قتال تنظيم داعش الإرهابي، وقد ذكر أحد مرافقى العميد شريف أن الضباب منع الكمين من رؤية سائقى السيارات ومن بداخلها، كذلك لم تتوقف السيارات المرافقة للعميد شريف مع إطلاق النار ودخلت بشكل سريع، فقتل العميد شريف وأصيب سائقه ومجموعة أخرى من المرافقين".

    وأكد العزاوي أن نقطة التفتيش لم تكن تعرف هوية راكبي السيارات وقت إطلاق النار، فضلا عن أن الموكب كان يتألف من سيارات رباعية الدفع مشابهة لسيارات عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، مشيرا إلى قرار رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تضم كبار القضاة للتحقيق في الحادث، وقد تم اعتقال 8 أشخاص من أفراد نقطة التفتيش بالإضافة لرئيسهم وبدأ التحقيق معهم.

     وحول أسباب عدم وجود تنسيق بين المواكب الرسمية ونقاط التفتيش داخل العراق، أكد العزاوي على عدم وجود أي تنسيق بين الحكومة العراقية والحشد الشعبي منذ عام 2014، مشيرا إلى أن أغلب هذه القوى المسلحة لا تستلم أوامرها من الجيش العراقي أو الشرطة، لذلك وقعت أخطاء كثيرة جدا أثناء معارك تحرير الموصل والأنبار، مضيفا "موكب العميد شريف لم يبلغ نقاط التفتيش بموعد مروره لأسباب أمنية، حيث كان الموكب يتجه إلى مدينة سامراء ومنها إلى الموصل".

    وكشف العزاوي عن مهاتفة السيد مقتدى الصدر لرئيس الوزراء حيدر العبادي باعتبار أن سرايا السلام تابعة للتيار الصدري، مردفا "السيد مقتدى الصدر كان منزعج جدا من الحادث وطالب العبادى بإلقاء القبض على أفراد نقطة التفتيش والتحقيق معهم وإحالتهم للمحاكم".

    انظر أيضا:

    اجتماع أمني رفيع واتفاق بين العراق وقطر في الدوحة
    هذه هي القوات العسكرية التي تؤمن زيارة محمد بن سلمان إلى العراق
    تفاصيل حسم أزمة الحظر الجوي على إقليم كردستان العراق
    لماذا يراد إفراغ العراق من الأقليات الدينية؟
    السفير العراقي في القاهرة: بعض الدول سعت إلى الاستفادة من ورقة "داعش" لطعن خاصرة العراق
    بعد عفرين... هل سيكون "حزب العمال الكردستاني" في العراق هدف تركيا القادم
    العراق يقر خطة لتعميق العلاقات مع مجلس التعاون الخليجي
    العراق... مناطق التراث في سامراء مؤمنة من هجمات قد يشنها "داعش"
    للمرة الأولى في تاريخ العراق... الصدر يتحالف مع الشيوعيين
    الجيش التركي يدمر أهدافا لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الموصل, أخبار العراق, سيارات, أسلحة, تحرير الموصل, الحكومة العراقية, الجيش العراقي, داعش, حيدر العبادي, الموصل, الأنبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik