06:46 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال محمد معزب، النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، إن العملية التي تعرض لها رئيس المجلس عبد الرحمن السويحلي، أول من أمس الأربعاء 14 مارس/ آذار، ليست محاولة اغتيال مدبرة.

    وأضاف، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، أن "تلك الجماعات الخارجة عن شرعية حكومة الوفاق التي تنتشر في العديد من المناطق الليبية تبحث عن السلاح والمال وهو ما يدفعها لاعتراض الشخصيات الأمنية والمسؤولة أو الأفراد العاديين، خاصة أن هناك نحو 15 ألف من ذوي الأحكام الجنائية الكبيرة الذين خرجوا من السجون".

    كما أشار إلى أن توحيد المؤسسات السياسية والعسكرية بات مهما من أجل السيطرة على الأوضاع الأمنية والحفاظ على وحدة الدولة الليبية سياسيا، وأن المجلس يبذل مساعيه في هذا الإطار مع مجلس النواب الليبي.

    وفيما يتعلق بقضية الجنوب الليبي، أوضح أن معزب أن الأزمة تتعلق بوجود العرقيات المختلفة إلا أن الجميع يحرص على نزع الخلافات والتأكيد على أن سكان الجنوب هم جزء لا يتجزأ من الدولة الليبية.

    وتابع "اهتمام بعض الدول الخارجية بقضية الجنوب يعود لتأثرها بالوضع في المنطقة إذا ما حدث اضطرابات نظرا للأوضاع في دول الجوار".

    انظر أيضا:

    محاولة لاغتيال عبد الرحمن السويحلي في ليبيا
    المريمي يكشف سبب لقاء رئيس مجلس النواب مع السويحلي
    الهواري: السويحلي يكذب لإحراز نصر سياسي في ليبيا
    إضراب يعطل التحميل في ميناء الزاوية النفطي في ليبيا
    ليبيا... الحدود المشرعة أمام الجميع !
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, المجلس الأعلى للدولة الليبي, حكومة الوفاق الوطني الليبية, الدكتور عبدالرحمن السويحلي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik