05:30 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد السفير السوري لدى روسيا الاتحادية، رياض حداد، اليوم السبت، أن اتهام واشنطن لدمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية تهدف إلى تعليق النجاح الذي تحققه القوات السورية على الأرض بمشاركة القوات الجوية الروسية.

    موسكو — سبوتنيك. وقال السفير السوري خلال لقاء رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيوف: "بمجرد أن بدأنا في إنهاء العمل مع الجماعات المتطرفة، بدأت المرحلة الثانية من العدوان، أعلنت الولايات المتحدة تحت ذريعة بعيدة المنال، أن حكومتنا تستخدم الأسلحة الكيميائية، من أجل وقف النجاح الذي تحقق بمشاركة قوات التحالف المدني في تحرير أراضينا. "

    هذا وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، في وقت سابق، نقلا عن مصادر أن الإدارة الأمريكية تدرس خيارات اتخاذ إجراءات عسكرية جديدة ضد الحكومة السورية.

    وذكرت الصحيفة أن الرئيس ترامب ناقش الأسبوع الماضي الإجراءات المحتملة مع كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي، ومستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر، ووزير الدفاع جيمس ماتيس. ونظر ترامب في الخيارات المتاحة لـ "معاقبة حكومة الأسد بعد الإبلاغ عن الهجمات باستخدام الكلور".

    وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، يوم الخميس الماضي، أن روسيا تدعم سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

    وأضافت الخارجية أن القوات الجوية الفضائية الروسية تدعم الجيش الروسي في مكافحته للإرهاب.

    وأكدت أن قوات روسيا الجوية الفضائية تدعم القوات المسلحة السورية من أجل "إزالة التشكيلات الإرهابية نهائيا من سوريا".

    وأشارت الخارجية الروسية إلى أن مكافحة الإرهاب يجب أن تكون عملا مشتركا، مضيفة أن تقسيم الإرهابيين إلى "جيدين" و"سيئين" غير مقبول.

    وبشأن المفاوضات المرتقبة بين وزارء خارجية الدول الضامنة، قالت الخارجية الروسية إنها تدعم "بشكل ثابت ومستمر" استقلال ووحدة الأراضي السورية.

    ويناقش وزراء خارجية الدول الضامنة، غدا الجمعة، نتائج شراكتهم في حل الأزمة السورية منذ عام.

    انظر أيضا:

    القوات الجوية الروسية دمرت في سوريا خلال أسبوع أكثر من 1.2 ألف موقع للإرهابيين
    قائد مجموعة القوات الروسية في سوريا يترأس القوات الجوية
    الكلمات الدلالية:
    روسيا تعلق على الاتهامات الأمريكية لروسيا حول الغوطة, سوريا, سلاح كيميائي, اتهامات, القوات الروسية في سوريا, السفارة السورية في موسكو, السفير السوري في موسكو, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik