07:50 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت حركة حماس اليوم السبت 17 مارس/ آذار إغلاقها لمكاتب شركة "الوطنية موبايل" للاتصالات لرفضها التعاون في كشف حقيقة انفجار استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

    وأغلقت حركة حماس مكاتب الشركة في قطاع غزة لعدم تعاونها في التحقيق الذي تجريه الأجهزة الأمنية حول انفجار موكب رئيس الوزراء الفلسطيني، الأسبوع الماضي، حسب فرانس 24.

    وقالت شرطة حماس:"قرار الإغلاق جاء بتوصية من النائب العام في غزة عقب رفض الشركة التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجريات التحقيق"، ولم تقطع الخطوط الهاتفية التابعة للشركة.

    وتعرض رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ووفده الذي ضم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج لانفجار في موكبه، أدي لجرح 7 أشخاص، وذلك في بيت حانون بقطاع غزة.

    ووصف رئيس الاستخبارات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله في غزة بـ"الجبانة".

    كما أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، واستهجنت اتهام السلطة الفلسطينية لها بالمسؤولية عن الحادث.

    وقال الحمد الله عقب محاولة اغتياله إن ما جرى في غزة يزيد الحكومة الفلسطينية إصرارا على مواصلة الخلاص من الانقسام الفلسطيني.

    انظر أيضا:

    رئيس الاستخبارات الفلسطينية: لا نتهم أحدا باستهداف الحمد الله لكن من يسيطر على الأرض هو المسؤول
    إيران تتهم إسرائيل بالوقوف وراء الهجوم على موكب الحمد الله
    مدير قوى الأمن في غزة: التحقيقات جارية في حادث تفجير موكب الحمد الله
    عباس يقطع زيارته للأردن لمتابعة أحداث تفجير موكب الحمد الله في غزة
    "حماس" تدين استهداف موكب الحمد الله وتستهجن اتهامها من الرئاسة الفلسطينية
    الحمد الله: ما جرى اليوم في غزة يزيدنا إصرارا على مواصلة الخلاص من الانقسام
    الكلمات الدلالية:
    محمود عباس, أخبار اليوم, أخبار قطاع غزة, لقاء, محاولة اغتيال, الرئاسة الفلسطينية, حركة حماس, ماجد فرج رئيس المخابرات الفلسطينية, محمد دحلان, رامي الحمد الله, رام الله, غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook