20:39 20 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    مكان سقوط قذاوف هاون في دمشق

    (بالفيديو)... رئيس الحكومة السورية يزور جرحى الاعتداء بقذيفة صاروخية على ريف دمشق أمس

    © AFP 2018 / Louai Beshara
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    زار رئيس الحكومة السورية عماد خميس، مساء أمس، الجرحى الذين أسعفوا إلى مشفى دمشق بعد إصابتهم نتيجة الاعتداء الإرهابي بقذيفة صاروخية على سوق شعبي في حي كشكول بمدينة جرمانا في ريف دمشق.

    وبحسب وكالة الأنباء السورية "سانا"، جال رئيس الحكومة على الغرف التي نقل إليها الجرحى واطمأن على أوضاعهم واستمع من مدير المشفى والكادر الطبي إلى شرح عن الإصابات والحالات التي تعرض لها هؤلاء المدنيون جراء الاعتداء الإرهابي موجها بتقديم العناية اللازمة للمصابين.

    وفي تصريح للصحفيين خلال الجولة، أكد خميس أن "هذه المجزرة تضاف إلى مئات المجازر التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية المسلحة وهي توأم حقيقي لما يرتكبه "النظام التركي" في شمال سوريا والتحالف الدولي في شرق سوريا، بحسب تعبير رئيس الحكومة السورية.

    مبينا أن "الهدف الأساسي لهذه المجازر هو النيل من المدنيين وإرادتهم والنيل من استقرار سوريا لكن رسالتنا ستبقى واضحة وسنستمر بالدفاع عن بلدنا مهما كانت التحديات".

    من جانبه أشار مدير مشفى دمشق الدكتور هيثم الحسيني إلى أنه "وصل إلى المشفى جثامين 35 شهيدا ارتقوا مباشرة نتيجة الاعتداء الإرهابي على سوق شعبي كما راجعنا 35 مصابا تلقوا العناية الإسعافية والضماد الضروري وتخرجوا بعدها".

    وكان حي كشكول بمدينة جرمانا تعرض، مساء أمس، لاعتداء إرهابي بقذيفة صاروخية سقطت ضمن سوق شعبي مكتظ، ما تسبب بارتقاء 35 قتيلا من المدنيين بينهم نساء وأطفال وإصابة العشرات حالات بعضهم حرجة.

     

    انظر أيضا:

    مقتل طفلة وإصابة 4 في سقوط قذيفة صاروخية على جرمانا بريف دمشق
    مقتل طفل وامرأة وإصابة امراتين وطفل بسقوط قذيفة هاون على جرمانا بريف دمشق
    الدفاع الروسية: خلال 24 ساعة أطلق من الغوطة على دمشق 272 قذيفة قتلت 13 وجرحت 135
    3 قتلى و8 جرحى في سقوط قذيفة هاون على مدينة جرمانا بريف دمشق
    بالفيديو... الجيش السوري يفاجئ مسلحا أطلق قذيفة من الغوطة ويقصفه بنفس اللحظة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, قتلى وجرحى مدنيين, زيارة, المجموعات الإرهابية, الحكومة السورية, رئيس الحكومة السورية عماد خميس, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik