23:34 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مدينة رداع، جنوب صنعاء، اليمن

    خبير روسي: يجب أن يقتصر الدور الروسي في اليمن في إطار مجلس الأمن

    © AP Photo / Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أيام قليلة وتدخل الحرب في اليمن عامها الرابع، والمحصلة حتى الآن أكثر من 10 آلاف قتيل وجريح، و8.4 مليون شخص على شفا المجاعة، ونحو مليون شخص مصاب بمرض الكوليرا.

    سبوتنيك . وصفت الأمم المتحدة الوضع في اليمن عام 2018، بأنه العام الذي سيسجل أكبر وأعمق وأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث وصلت محاولات التسوية السلمية إلى طريق مسدود.

    على خلفية ذلك عقدت وكالة "سبوتنيك" مؤتمرا صحفيا حول تسوية الأزمة اليمنية وضرورة بذل جهود إضافية لوضع حد لمعاناة المدنيين.

    أكد الأستاذ في قسم الدراسات الشرقية في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية نيكولاي سوركوف، بأن روسيا تميل إلى الحل السياسي لأن الخيار العسكري ولغة القوة غير ذات نفع أو جدوى في إطار التدخلات الدولية. على الرغم من صعوبة التوصل إلى تسوية سياسية في الوقت الراهن.

    وقال: "من أهم عوائق التسوية السياسية هي الحرب الأهلية في اليمن المستمرة منذ ثلاث سنوات والتي خرجت عن نطاق السيطرة. بالإضافة إلى التدخل الخارجي ووجود خلافات بين الدولتين الرئيستين في التحالف وهما السعودية والإمارات وهذه الخلافات تطفو إلى السطح بين فترة وأخرى".

    وبحسب سوركوف فإن الحل الأمثل لإزالة هذه العوائق هو استخدام استراتيجية متعددة المحاور تشمل موافقة السعودية على المقترحات المقدمة من قبل دولة الامارات، وإعطاء السلطة في الجنوب إلى القوى المحلية وإعادة السلطة إلى عائلة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في الشمال، بالإضافة إلى كسب ولاء زعماء القبائل، ولكن فقط في حال اتفقت الأطراف الخارجية فيما بينها.

    ووفقا لسوركوف لابد من إنهاء الصراع السعودي الإيراني الذي هو أحد الأسباب الرئيسة في عدم الاستقرار السياسي في اليمن. كما شدد على ضرورة إنهاء دعم الولايات المتحدة لحملة السعودية في عدوانها على اليمن.
    وردا عن سؤال حول الدور الذي يمكن أن تلعبه روسيا في الحرب على اليمن قال الخبير: "يجب أن يقتصر الدور الروسي في اليمن ضمن إطار مجلس الأمن، تماما كما تلخص في استخدام موسكو حق الفيتو ضد مشروع القرار البريطاني بدعم من الولايات المتحدة وفرنسا الذي كان يقضي بتجديد حظر نقل السلاح لليمن مع التنديد بتقاعس إيران عن منع وصول أسلحتها إلى الحوثيين. كما يمكن لروسيا أن تلعب دور الوساطة في حل الأزمة، بالإضافة إلى تقديم المساعدات والمعونات الإنسانية التي من شأنها أن تخفف من معاناة الشعب اليمني.
    الكلمات الدلالية:
    يجب أن يقتصر الدور الروسي في اليمن في إطار مجلس الأمن, خبير روسي, الحرب اليمنية, اليمن, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik