02:17 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مناورات عسكرية سودانية سعودية بمدينة مروي شمال السودان، 9 أبريل نيسان 2017

    قائد عسكري سوداني سابق يحذر من نفوذ إسرائيلي بدول حوض النيل

    © AFP 2018 / Ashraf Shazly
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    حذر رئيس أركان القوات المسلحة السابق الفريق أول ركن عماد عدوي، من خطورة النفوذ الإسرائيلي بدول حوض النيل، وقال إن ذلك يعتبر من مهددات الأمن القومي السوداني، وأكد أحقية السودان في إغلاق حدوده مع إريتريا.

    وقال عدوي خلال ندوة نظمها مركز "طيبة برس" في الخرطوم بعنوان "الأمن القومي السوداني المحددات والمهددات"، إن البلاد تشهد عددا من مهددات الأمن الوطني، مثل النفوذ الإسرائيلي بدول حوض النيل، بحسب شبكة الشروق السودانية.

    وبرر إغلاق الحدود الشرقية مع إريتريا بالحفاظ على أمنه الوطني.

    وأضاف: "من حقنا إغلاق حدودنا أو اتباع أي إجراءات أمنية متى ما دعت إلى ذلك الضرورة".

    وكانت الخرطوم أغلقت، في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، المعابر الحدودية مع إريتريا، ثم أرسلت تعزيزات عسكرية إلى ولاية كسلا.

    وأشار عدوي إلى تعدي بعض الدول —لم يسمها- على أراضي البلاد الزراعية، ما يعد أحد المهددات على الأمن الداخلي.

    من جهته، دعا الفريق أمن حنفي محمد عبدالله، لرسم استراتيجية لتنمية قوة الدولة للتصدي للتهديدات التي تواجهها وذلك من خلال بناء الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية لتكون قادرة على مواجهة هذه المهددات.

    ونفى وجود أي صراع داخل المؤسسات الأمنية، مؤكدا أن العمل يجري بتناغم تام بين جميع الأجهزة الأمنية.

    وكانت الوكالة السودانية الرسمية نشرت صباح السبت 6 يناير/كانون الثاني، أن والي كسلا أصدر قرارا "بإغلاق جميع المعابر الحدودية مع دولة إريتريا اعتبارا من مساء الخامس من شهر يناير من العام 2018 ولحين توجيهات أخرى، استنادا على المرسوم الجمهوري رقم (50) لسنة 2017، الخاص بإعلان حالة الطوارئ في ولاية كسلا".

    وقال جماع إن قرار الإغلاق جاء لدواعٍ أمنية، وهو قرار يعود بفوائد اقتصادية كبيرة خاصة توفير السلع الاستهلاكية التي كانت تهرب إلى دولة إريتريا التي تعتمد بشكل كلي في معاشها على ولاية كسلا.

    وأصدرت وزارة الإعلام الإريترية بيانا الجمعة، تتهم السودان فيه بتلقي مساعدات عسكرية خارجية للتصدي لهجوم إريتري بدعم إمارتي مرتقب على السودان، بجانب ادعاءات أخرى كالسماح لجماعة معارضة إريترية بممارسة أنشطة سياسية وعسكرية لها بكسلا، وإنشاء معسكرات تدريب لعناصرها قرب الحدود.

    واستغربت الخارجية السودانية في بيان أصدرته، أمس  السبت، التصريحات الإريترية، مؤكدة أن ما صدر عن وزارة الإعلام الإريترية اتهامات ملفقة لا أساس لها من الصحة، وذكر أن كسلا مدينة مفتوحة للجميع بما في ذلك الوجود الدبلوماسي المعتمد بالسودان.

    وقالت إن التصريح ساق ادعاءات أخرى كالسماح لجماعة المعارض الإسلامي الإريتري محمد جمعة بممارسة أنشطة سياسية وعسكرية وفتح مكتب لها بمدينة كسلا وإنشاء معسكرات تدريب لعناصرها قرب الحدود.

     

    انظر أيضا:

    "برلماني سوداني: دعوة البشير لبوتين لزيارة السودان طبيعية"
    السودان يرد على اتهامات "تمويل قطري سري لقوات إثيوبية" على أراضيه
    بوتين يقبل دعوة البشير لزيارة السودان
    بوتين يوافق على جدولة ديون السودان
    السودان: مصر أعلنت مد خطة سكة حديد حتى حدودنا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    إغلاق الحدود, أخبار السودان, استعدادات عسكرية, الحكومة السودانية, إريتريا, قطر, الإمارات, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik