22:49 20 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    ليبيا

    مصر: لا خلاف مع الجزائر حول ملف ليبيا.. ونرفض التدخل العسكري

    © REUTERS / Goran Tomasevic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نفى السفير المصري لدى الجزائر، عمر أبو عيش، وجود خلافات بين البلدين، وخصوصا فيما يتعلق بالمسألة الليبية، لافتا إلى أن العلاقات الثنائية تسير في منحى جدي ومتميز.

    وقال السفير في مقابلة مع صحيفة الشروق الجزائرية، إنه "يكفي للدلالة على قوة العلاقات، أن الجزائر كانت أول دولة زارها الرئيس (عبد الفتاح) السيسي حينما تولى المسؤولية، وإذا ما اتخذنا من المسألة الليبية مثالا، نجد أنها عامل مشترك يفرض على البلدين تنسيق المواقف وتوحيد الرؤى بينهما، فمن مصلحة البلدين أن تظل ليبيا دولة، وأن تكون هنالك حكومة شرعية ومؤسسات قوية".

    وأضاف أن "فكرة التدخل العسكري أمر مرفوض من كلا البلدين، وما تردده بعض المصادر الإعلامية عن وجود خلافات أو اختلافات هي مسائل غير حقيقية، تتناقض مع لقاءات مسؤولي البلدين حيث يطرح كل طرف رؤيته، وتتم مناقشة كافة التفاصيل وسبل تحرك كل طرف وكيفية التوصل لحلول بشأنها".

    ورفض السفير وصف الضربات الجوية المصرية في ليبيا بالتدخل العسكري، قائلا: "يجب أن نضع الأشياء في سياقها السليم، الضربات التي وجهتها القوات الجوية لم تكن على الليبيين أو ضد مؤسسات ليبية، بل كانت بتنسيق كامل مع مؤسسة الجيش الليبي الوطني وليس مع المليشيات، وقد استهدفت هذه الضربات معاقل إرهابية".

    وردا على سؤال بشأن دعم مصري لطرف على حساب طرف، قال إن "مصر معترفة بحكومة السيد فائز السراج، ودعمت حكومة الوفاق الوطني، وتدعم الجيش الوطني الليبي ليس لشخص بعينه، وإنما باعتبار الجيش مؤسسة وطنية".

    وأشار إلى أن "الموقف المصري يقوم على بناء ودعم المؤسسات الوطنية، الدولة الليبية للأسف لم تكن دولة مؤسسات، لذلك كان انهيارها سريعا ومباغتا بعد ضربات الناتو، الأمر الذي ترك الدولة في فوضى عارمة وهو ما نشهده اليوم".

    انظر أيضا:

    أعضاء "النواب" و"الأعلى للدولة" يجتمعون لتشكيل مجلس رئاسي في ليبيا
    أمريكا تقول إنها قتلت "إرهابيين" اثنين في غارة جنوبي ليبيا
    طيران مجهول يستهدف تجمعا لتنظيم "القاعدة" جنوب ليبيا
    بولتون: يجب نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية مثلما جرى مع ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, أخبار مصر, الحرب في ليبيا, الحكومة المصرية, الحكومة الجزائرية, الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي, الجزائر, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik