23:12 26 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    خليفة حفتر مع فائز السراج

    صحيفة تتحدث عن عرض "تقاسم السلطة" في ليبيا... وتعليقات من حفتر والسراج

    © AP Photo / Michel Euler
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    كشفت تقارير صحفية عديدة عن مفاوضات سرية تجري في ليبيا من أجل تطبيق اتفاقية "تقاسم السلطة" بين المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، وفائز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي.

    نشرت صحيفة "الشرق الأوسط" تقريرا تضمن معلومات خاصة عن عرض قدمه مندوب عن السراج إلى حفتر من أجل "تقاسم السلطة" في ليبيا.

     ولكن الصحيفة نقلت عن مصادر قولها إن الاتفاق اشترط أن يتم الإطاحة بعقيلة صالح رئيس برلمان طبرق.

    وأشارت المصادر الليبية، التي وصفتها الصحيفة بأنها واسعة الإطلاع، إلى أن حفتر التقى قبل شهر في اجتماع "غير رسمي" في مقر إقامته الملحق بمكتبه خارج بنغازي بمجموعة نواب محسوبين على السراج نقلوا له مقترحا بالإطاحة بصالح وإقالته من منصبه.

    مفاوضات التقاسم

    وأوضحت تلك المصادر أن "الفكرة الرئيسية للاتفاق تضمنت نقل مقر البرلمان الليبي من طبرق إلى بنغازي، وعقد اجتماع جديد لأعضائه يتم من خلاله اختيار شخصية أخرى لرئاسته، لا يكون من بينها رئيسه الحالي، عقيلة صالح".

    وعللت تلك المصادر رفض السراج وجود صالح، أنه لا يريد تمرير حكومة السراج، ويرفض منحها الشرعية تحت قبلة البرلمان.

    وقالت "الشرق الأوسط" إن عرض السراج لاقتسام السلطة كان فتحي المجبري، عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وأحد أبرز نواب السراج.

    وأشارت إلى أن المجبري كان يحمل العرض "شفويا"، والذي تضمن إعادة تشكيل مجلس رئاسي جديد، وحكومة جديدة تحظى بموافقة جميع الأطراف.

    وبالفعل ظهر المجبري بجوار حفتر في صورة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لم يكشف عن سببها أو دوافعها، واكتفى كل الأطراف بالقول إن القورة كانت لمناقشة الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد.

    لكن حفتر رفض تلك الفكرة بصورة كاملة، وقال للوفد:

    "رئيس البرلمان شخصية وطنية لا نقبل التفريط في ثوابت الوطن، كما كان أحد أهم الداعمين للجيش الوطني، ولا نسمح بالمساس به".

    رد السراج وسلامة

    من جانبه، رد فائز السراج، رئيس المجلس السياسي الليبي، ورئيس حكومة الوفاق الوطني بالعاصمة طرابلس، على تلك التقارير بقوله إنه يرحب بأي مبادرات لحلحلة الأزمة الليبية.

    ولكنه نفي في الوقت ذاته تقديمه أو أي من نوابه أو المقربين منه عرضا لتقاسم السلطة مع حفتر.

    وقال محمد السلاك المتحدث الرسمي باسم السراج أن هذا الأمر غير صحيح وننفيه بصورة كاملة.

    أما غسان سلامة، المبعوث الأممي في ليبيا، عقب اجتماعه مع رئيس البرلمان عقيلة صالح، قال إن هناك ضرورة للإسراع بإصلاح الهيئة التنفيذية أو الحكومة وإجراء انتخابات عامة نهاية العام الجاري.

    وقال سلامة:

    "هناك إجماعا دوليا، لتشكيل حكومة واحدة وتوحيد المؤسسات السيادية، تمكن الليبيين من العيش، في أقرب فرصة ممكنة، في ظل دستور مقبول من الأطراف كافة". 

    انظر أيضا:

    حفتر يصل القاهرة لبحث توحيد الجيش الليبي
    حفتر يمهل الأفارقة "المرتزقة" 9 أيام لمغادرة جنوب ليبيا
    ما حقيقة توحيد القوات الليبية تحت قيادة المشير خليفة حفتر؟
    خبير عسكري: ما قاله المسماري حول توحيد الجيش الليبي تحت قيادة حفتر "غير صحيح"
    حكومة الوفاق الليبية والمشير حفتر يطلبان التعاون العسكري مع روسيا
    حفتر يفاجئ الجميع بما يحدث مع سيف الإسلام القذافي في ليبيا
    رئيس مجموعة الاتصال الروسية في ليبيا: حفتر يطلب إقامة قاعدة عسكرية روسية بشرق البلاد
    حفتر: سيف الإسلام "رجل مسكين"... وصبرنا له حدود
    ماذا حدث للطالب الليبي معتصم المصراتي حينما قاتل ضمن قوات حفتر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الصراع في ليبيا, أخبار حفتر, أخبار ليبيا, اتفاقات التسوية, التسوية في ليبيا, إعادة إعمار ليبيا, المجلس الرئاسي الليبي, الجيش الوطني الليبي, البرلمان الليبي, غسان سلامة, فائز السراج, عقيلة صالح, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik