04:11 23 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    البحرين

    النائب الأول لرئيس مجلس نواب البحرين: نسعى ليكون وجود قطاع التجارة الروسي أكبر في البحرين

    Flyingway.com
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعرب النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحريني، علي العرادي، عن أمله بأن يكون للقطاع التجاري الروسي في البحرين وجود أكبر، لأن الميزان التجاري هو مؤشر لمدى عمق العلاقات بين أي بلدين.

    سبوتنيك. وقال العرادي، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "أهداف الزيارة هي تعزيز العلاقات البرلمانية البحرينية الروسية، وكذلك التركيز على ملفات بعينها، وارتأينا أن نركز أكثر على الملفات الاقتصادية والتجارية لأننا نعتقد أن الميزان التجاري بين الدول أصبح هو المؤشر لمدى عمق العلاقات بين أي بلدين.

    نحن في السلطة التشريعية وددنا أن يكون لروسيا وللقطاع التجاري الروسي والاستثماري في البحرين وجود أكبر".

    يزور وفد برلماني بحريني رفيع المستوى برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب، علي العرادي، العاصمة الروسية، بناء على دعوة رسمية من مجلس الدوما الروسي لمناقشة سبل تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات البرلمانية والسياسية والاقتصادية،

    وذلك عبر اجتماع لجنة الصداقة البرلمانية بين البلدين، ولقاءات أخرى مع النواب والمسؤولين الروس، ويضم الوفد البحريني النواب ناصر القصير ومحمد الجودر، أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية بين روسيا الاتحادية ومملكة البحرين.

    النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحريني، علي العرادي
    © Sputnik .
    النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحريني، علي العرادي

    وأضاف النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحرين، أن "منطقة منظومة مجلس التعاون والمنطقة العربية والعالم أيضا يمرون بأزمة اقتصادية، والبحرين الآن تجاوزت هذه الأزمة، ولكن أعتقد بأنها أوجدت لدينا تساؤلا، لماذا لا نفتح الأبواب أكثر، ولماذا لا نكون منفتحين

    أكثر على دول عظمى لها تجربة في هذا الجانب، وأعتقد أن روسيا أولها، ونحن غير راضين عن الميزان التجاري ونسعى لأن يكون أكبر".

    وأوضح العرادي: "السلطة التشريعية لا تعنى في التوقيع [ الاتفاقيات]، التوقيع دائما يكون بين السلطتين التنفيذيتين، ولكن لنا الدور الأساسي في الدفع ووضع أطر للتعاون لشكل هذه الاتفاقات كيف ستكون… لذلك نحن نعتبر أنفسنا من يفتح الأبواب، ويوجد هذه العلاقات

    ويعززها ويطورها، والتوقيع يتم بين السلطتين التنفيذيتين".

    وأشار النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحريني إلى وجود "اتفاقية أقرت في جلسة الأمس بين البحرين وروسيا، وتأتي ضمن اتفاقيات عديدة ثنائية موجودة، وهذه الاتفاقية لها علاقة بالازدواج الضريبي، وقد سبق لنا كذلك أن وقعنا اتفاقيات أخرى متعلقة بتبادل تسليم

    المحكومين وغيرها من الاتفاقيات الهامة".

    وأكد العرادي أن "هناك مجموعة كبيرة من المشاريع الاستراتيجية موجودة في البحرين، نأمل بأن يكون لروسيا دور كبير في هذه المشاريع، وبنفس الوقت… نتمنى أن تكون مملكة البحرين وجهة ليس فقط اقتصادية واستثمارية لروسيا ولكن ووجهة سياحية"، مشددا

    على أن البحرين تعتبر بوابة إلى دول مجلس التعاون، لأن لديها نظام اقتصادي واستثماري متطور وموقع جغرافي متطور، ولأننا في مملكة البحرين كجزيرة مشهود لها بالتسامح".

    وأشاد العرادي بالعلاقة "القديمة والمتينة " مع روسيا التي "تقف دائما مع القضايا التي تطرحها البحرين، وأقرب مثال على ذلك، قبل أمس قدمنا في الاتحاد البرلماني الدولي مشروع قرار خاص بفلسطين وتحديدا بمدينة القدس، كبند مستقل من البنود الطارئة لاتحاد البرلمان

    الدولي في جنيف بدورته 138 وكان الوفد الروسي من أكبر الداعمين لهذا المشروع، والذي مرر وتم التصويت عليه الآن، وسيتم إقراره الآن، فالمواقف السياسية موجودة وراسخة".

     وتوصف العلاقات بين مملكة البحرين وروسيا الاتحادية بالمتميزة والمتطورة في شتى المجالات، وشهدت العلاقات بين البلدين توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم، كان بينها التوقيع، في 2 نيسان/أبريل 2017، على اتفاقية للتعاون بين جامعتي البحرين و"موسكو الحكومية

    للعلاقات الدولية؛ كما أقر الملك البحريني، في 4 نيسان/أبريل 2017، اتفاقية مع روسيا تسمح بنقل المساجين بين البلدين.

    وأعلنت البحرين، في 13 كانون الأول/ديسمبر 2017، أن العلاقات البحرينية — الروسية تشهد تطوراً مستمراً يترجم مدى حرص قيادتي البلدين الصديقين على تعزيز مجالات التعاون الثنائي بالشكل الذي يلبي المصالح المشتركة.

    انظر أيضا:

    البحرين تشتكي قطر لمنظمة الطيران المدني الدولي
    أول تعليق من البحرين على تصريحات محمد بن سلمان حول إيران
    الكلمات الدلالية:
    علاقات البحرين الخارجية, البحرين, روسيا اليوم, علاقات استراتيجية, علاقات, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik