00:56 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

    ماذا حدث عند نزول محمد بن سلمان في فندق "الوليد بن طلال"

    © REUTERS / AMIR LEVY
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    82711

    "السعوديون الأثرياء يغلقون فندقا جديدا... لكن ليس فيه أي محتجزين"، بتلك الكلمات عنونت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية تقريرها عن مقر إقامة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان في نيويورك.

    وخصصت الوكالة الأمريكية تقريرا عن مقر إقامة ولي العهد السعودي في نيويورك، حيث أشارت إلى أنه اختار فندق "بلازا" الواقع في وسط ضاحية منهاتن.

    ومن المعروف أن فندق "بلازا" يعد من أحد الشركاء فيه الأمير الوليد بن طلال، والذي خاض صراعا مع مؤسسة ترامب من أجل شراء حصة به.

    وتمتلك شركة المملكة القابضة، المملوكة للوليد، حصة مسيطرة في فندق بلازا، وأجرت تجديدات بتكلفة بلغت 400 مليون دولار.

    كما أعلنت المملكة القابضة إعادة افتتاحه في عام 2009، بإدارة شركة فيرمونت للفنادق والمنتجعات.

    وخاض الوليد صراعا قويا من أجل السيطرة على "البلازا"، الذي كان يملكه في السابق كونراد هيلتون، مالك سلسلة فنادق هيلتون، ومجموعة ترامب المملوكة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

    يذكر أن الوليد كان أحد أبرز المحتجزين في "ريتز كارلتون"، وتم الإفراج عنه قبل وقت قصير من رحلة ابن سلمان إلى الولايات المتحدة.

    رفع العلم

    وأوضحت الوكالة الأمريكية أن الفندق أغلق بالكامل أمام الجمهور، خلال فترة مكوث الأمير الشاب والوفد المرافق له.

    ولكن الفندق لم يتمكن من استيعاب كامل الوفد السعودي، فاضطر باقي الوفد إلى اللجوء إلى فندقي "فور سيزونز"، و"سانت ريجيس" القريبين من "بلازا".

    واتخذت إدارة "بلازا" إجراءات استثنائية، من أجل استقبال ولي العهد السعودي، فبجانب إغلاق أبواب الفندق أمام العامة والصحافة والجمهور، تم رفع العلم السعودي عند مدخل الفندق.

    ولكن "بلومبرغ" أشارت إلى أن موسيقى "الجاز" لم تصمت داخل صالة استقبال الفندق، رغم أن البعض يرى أن هذا قد يتنافى مع قواعد الشريعة الإسلامية.

    وتابعت "بمشاهدتنا للفندق من الداخل، وجدنا أن أطباق التمور الرطبة موزعة على كافة طاولات مقاهي الفندق".

    وكشفت الوكالة أن "البار" الخاص بالفندق، تم إغلاقه وبات مهجورا بصورة كاملة، لأن تلك الأماكن محظورة في المملكة وتناول الكحوليات محرم تماما.

    ومن المقرر أن ينهي محمد بن سلمان، زيارته إلى الولايات المتحدة في الأول من شهر أبريل/ نيسان المقبل، في زيارة استهلها في 20 مارس/ آذار الجاري، التقى فيها مختلف المسؤولين ورجال الأعمال الأمريكيين.

    انظر أيضا:

    الوليد بن طلال يتنازل عن حصته في أرباح "المملكة القابضة"
    "مملكة" الوليد بن طلال تقترض مليار دولار
    الوليد بن طلال يكشف "المستور" بشأن "التعذيب والمراقبة" وعلاقته بولي العهد
    الوليد بن طلال: أبرمت اتفاقا سريا مع السلطات السعودية لإطلاق سراحي (فيديو)
    "رجل جديد"... رسالة بعثها ولي العهد إلى أمريكا باعتقاله الوليد بن طلال ورفاقه
    "مملكة" الوليد تستأنف محادثات قرض المليار دولار
    الوليد بن طلال غاضب ويتوعد بالرد
    صحيفة بريطانية: صفقة تجارية بين الوليد بن طلال ومقرب من بشار الأسد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حملة الفساد في السعودية, أخبار الوليد بن طلال, أخبار محمد بن سلمان, أخبار أمريكا, أخبار السعودية, توقيف الأمير الوليد بن طلال, حملة السعودية على الفساد, زيارة الأمير محمد بن سلمان لأمريكا, أمراء ريتز كارلتون, زيارة محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة, المملكة القابضة, الحكومة السعودية, البيت الأبيض, محمد بن سلمان, الوليد بن طلال, دونالد ترامب, السعودية, مانهاتن, نيويورك, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik