03:31 27 مايو/ أيار 2018
مباشر
    مسيرة العودة 30 مارس

    السفير الفلسطيني في القاهرة: الولايات المتحدة وراء العمليات الوحشية الإسرائيلية

    © REUTERS / IBRAHEEM ABU MUSTAFA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    قال السفير الفلسطيني في القاهرة، دياب اللوح، إن موقف الإدارة الأمريكية الحالية من القضية الفلسطينية، يعد دافعا للعمليات الوحشية التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك" أن "القرارات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية بنقل السفارة إلى القدس، وسعيها لفرض سياسة الأمر الواقع، فتح شهية "اليمين المتطرف" لاتخاذ جملة من الاجراءات" الوحشية" بحق الشعب الفلسطيني في عموم  فلسطين، وخاصة قطاع غزة، وذلك بعدما وجدت ظهير قوي وهي الولايات المتحدة، التي تيقن أنه لا أحد سيحاسبها على "تلك الجرائم" المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني السلمي".

    وتابع "أن عشرات الشهداء الذين سقطوا منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحتى الأمس في إحياء يوم الأرض، خير دليل على أن الإدارة الأمريكية تريد فرض رؤيتها بالقوة التي تستخدمها قوات الاحتلال الإسرائيلي".

    وشدد السفير الفلسطيني في القاهرة على أن إسرائيل تسعى لجر الفلسطينيين إلى مربع العنف، وذلك لإيهام العالم بأن فلسطين ليست طرفا في أي عملية سياسية في الفترة المقبلة.

    وأشار دياب اللوح إلى أن "الولايات المتحدة دائما ما تسعى إلى إجهاض أي تحرك عربي بشأن القضية الفلسطينية، وأنها لم تعر أي احترام للشعوب العربية ولا للعالم، وتمضي في العمل على تنفيذ منهجية عدم إقامة دولة فلسطينية موحدة عاصمتها القدس الشرقية، إلا أن الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله وكفاحه السلمي من أجل نيل حقوقه المشروعة".

    وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، قتل 14 فلسطينيا وأصيب أكثر من 2000 بجروح متفاوتة، برصاص الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل، خلال "مسيرة العودة" أمس الجمعة في إحياء ذكري يوم الأرض الذي يوافق الـ 30 من مارس/آذار كل عام.

    وقرر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اعتبار اليوم السبت 31 مارس/ آذار، يوم حداد وطني على أرواح قتلى الأمس من الفلسطينيين.

    الكلمات الدلالية:
    مسيرة العودة, الجيش الإسرائيلي, دياب اللوح, دونالد ترامب, محمود عباس, إسرائيل, فلسطين, القاهرة, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik