03:34 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    تجمع المواطنين بالقرب من مسجد الإمام الصادق في الكويت

    خطبة جمعة في الكويت عن "اليوغا والفيزياء والحجاب" تثير جدلا واسعا

    © REUTERS / Jassim Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أثارت خطبة الجمعة في مساجد الكويت بتاريخ، 23 مارس/آذار، جدلا واسعا بين عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي، واستمرت أصداؤها حتى الآن، بسبب طبيعة مضمونها، الذي اعتبره المتابعون "غريبا"، خاصة وأنها تحت إشراف وزارة الأوقاف.

    وفجرت الخطبة حالة واسعة من السجال بين المتابعين، حول وصف الخطبة لقوانين الفيزياء واليوغا وغيرها من الأمور العلمية بأنها من الإلحاد؛ إذ جاء في نصها، والذي نشر على موقع إدارة المساجد الإلكتروني، أن "الملاحدة جعلوا العقل في منزلة الخالق المتصرف في الكون، وأعطوه صفة القداسة، واعتقدوا أنه بالتمرين يمتلك طاقة يمكن بها التصرف في قضاء الله وقدره، وسموا ذلك دورات الطاقة الكونية أو قانون الجذب أو تمارين اليوغا أو القوانين الفيزيائية وغيرها من المسميات التي لا تخدع أهل الإيمان إلا من ضيّع دينه وجهل عقيدته".

    كما أشارت الخطبة، إلى أن "الدعوة إلى حرية المرأة، وخلع حجابها، هي في حقيقة الأمر انسلاخ للمرأة من الأعراف والعفة".

    وبينما هاجم مغردون وزارة الأوقاف، ووصفوا خطبة الجمعة بـ "المتطرفة"، تضامن البعض الآخر معها، ودعوا إلى تحري الدقة والمعلومة حتى لا يساء فهم المقصود، ودشنوا هاشتاغ "وزارة الأوقاف خطبتكم تمثلني".

    وفي المقابل، دشّن نشطاء هاشتاغ بعنوان "السفور ليس انحلال أخلاقي"، والذين أشاروا إلى أن الخطبة عرت نظرة الرجل الشرقي الدونية للمرأة.

     

    ومن ناحيتها، دافعت وزارة الأوقاف الكويتية عن خطبة الجمعة الماضية، التي تم توزيعها على جوامع ومساجد الكويت وتحمل اسم "الإلحاد المعاصر: خطورته ومظاهره".

    وقال نائب رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الأوقاف الكويتية، طراد العنزي، إن الوزارة "حريصة على اختيار مواضيع خطب صلاة الجمعة بشكل دقيق ووفق الثوابت الإسلامية وعادات وتقاليد مجتمعنا المحافظ، خاصة أن خطب صلاة الجمعة تعدها لجنه فنية مختصة"، بحسب صحيفة "العرب" الصادرة في بريطانيا.

    وفيما يخص خطبة صلاة الجمعة الماضية والتي تطرقت إلى خطورة الإلحاد المعاصر وضرره على المجتمعات، فلم يكن فيها حسب العنزي "أي إساءة إلي أي طرف من مكونات المجتمع".

    ودعا المسؤول ذاته "إلى تحري الدقه في نقل المعلومة، وعدم اختزالها بجزء معين مما قد يساء فهمه، خاصة ما يتعلق بأمور الدين، وكان من باب أولى الرجوع الى وزارة الأوقاف ومعرفة فحوى ما جاء بالخطبة بدلا من انتقادها دون علم وبصيرة".

    ولفت إلى ان "مرسوم إنشاء وزارة الأوقاف أكد أن من ضمن اختصاصاتها توجيه المجتمع للقيم الإسلامية والتمسك بها، ولهذا فإن وزارة الأوقاف هي الجهة المعنية بكشف كل ظاهرة قد تطرأ على المجتمع ووأدها قبل استفحالها".

    انظر أيضا:

    للمرة الأولى في الجزائر.. خطبة الجمعة بالأمازيغية (فيديو)
    بالفيديو... خطبة باريس هيلتون في أثناء رحلتها للتزلج على الجليد
    خطبة الجمعة عن القدس في الأزهر: قرار "ترامب" إرهابي
    وزير خارجية كوريا الشمالية يلقي خطبة عنيفة ضد ترامب في الأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    خطبة الجمعه, خطبة, اليوغا, الحجاب, الفيزياء, وزارة الأوقاف, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik