12:49 18 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    معركة تحرير الحويجة، القوات العراقية، الجيش العراقي، الحشد الشعبي، العراق 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    القوات العراقية تعالج مخلفات خطرة لتنظيم "داعش" الإرهابي

    © AFP 2018 / Ahmad al-Rubaye
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    عثرت الأجهزة الأمنية العراقية، على كميات من المخلفات الخطرة التي تركها تنظيم "داعش" الإرهابي أثناء انهزامه في محافظة نينوى، ومركزها الموصل، ثاني أكبر مدن العراق سكانا بعد بغداد.

    وأعلن الناطق باسم العمليات المشتركة العراقية، العميد يحيى رسول، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأحد، 1 إبريل/ نيسان، أن قيادة عمليات نينوى تنفذ عمليتين أمنيتين، الأولى في ناحية العياضية.

    يذكر أن ناحية العياضية التي حررتها القوات العراقية من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في 30 أغسطس/آب العام الماضي، تبعد "11 كم باتجاه الشمال من مدينة تلعفر شمال غربي العراق، و65 كم غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمال العاصمة".

    وأضاف رسول، أن العملية الأولى أسفرت عن العثور على (18) حزاما ناسفا و(10) قنابل "رمانات" محلية الصنع، و6 عبوات ناسفة.

    وأكمل رسول:

    كما نفذت قيادة عمليات نينوى، العملية الثانية في قرية حلبية خفاجة شرقي قضاء تلعفر التابع للمحافظة نفسها، وأسفرت عن العثور على (190) عبوة ناسفة مختلفة الأنواع، و30 صاروخا، من مخلفات عصابات "داعش" الإرهابية.

    وأكد الناطق باسم العمليات المشتركة العراقية، أن المخلفات التي عثرت القوات عليها، تم معالجتها من قبل مفارز المعالجة دون حادث يذكر.

    وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، الأربعاء المصادف 21 مارس/ آذار الماضي، إنه تم العثور على أسلحة تعود لتنظيم "داعش" في الموصل.

    وأضاف معن في بيان له أن طوارئ الشرطة تمكنت من العثور على أسلحة وأجهزة تعود لتنظيم "داعش" خلال عمليات فتح الطرق في منطقة الميدان في الموصل، مركز نينوى.

    ومن بين الأسلحة التي تم العثور عليها 27 بندقية كلاشينكوف مدمرة، وبندقية M4 مدمرة وغدارة بورسعيد مدمرة، ومسدس كلوي وجهازي اتصال، ومعدات أخرى.

    وتمكنت القوات العراقية من تحرير محافظة نينوى، ومركزها الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد سكانا بعد العاصمة بغداد، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في 31 أغسطس/آب العام الماضي بعد معركة استمرت أكثر من 9 شهور.

    الكلمات الدلالية:
    مخلفات خطرة لتنظيم "داعش" الإرهابي, القوات العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik