09:54 23 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    الغوطة الشرقية

    شاهد كيف سقطت منظومة عمل المسلحين في الغوطة

    © REUTERS / OMAR SANADIKI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    متابعة ملف الغوطة الشرقية (64)
    0 40

    بدأت تظهر الحقائق والأدلة حول أفعال المجموعات المسلحة ومبادئها المتشددة التي دمرت بها المناطق التي سيطرت عليها وخربتها وخاصة مع تهاوي مناطق جبهة "النصرة" والمجموعات المتحالفة معها ودخول الجيش العربي السوري إليها وسيطرته على المواقع والمقرات فيها.

    سبوتنيك. عثر الجيش السوري أثناء تمشيطه للبلدات التي حررها على عشرات المقرات التابعة لإرهابيي ما يسمى "أحرار الشام" و"جيش الفسطاط" و"فيلق الرحمن" وغيرها من الفصائل التي كانت تقاتل ضد الجيش السوري في الغوطة الشرقية وقد احتوت هذه المقرات على عشرات المجلدات الدينية التي تحض على الفكر التكفيري، بالإضافة إلى وجود أماكن للتعذيب فيها ومحاكم شرعية وأسلحة بعضها أمريكي الصنع ووسائل اتصال حديثة تدل على تورط دول غربية عدة بدعم هذه الفصائل لوجستيا وعسكريا، كما عثرت قوات الجيش السوري على شبكة من الأنفاق كان يستخدمها المسلحون في تنقلاتهم ونقل الأسرى والسلاح والذخيرة والمؤون تحت الأرض.

    قال ضابط ميداني لمراسل "سبوتنيك"، بأن هذه الأنفاق كبيرة لدرجة إنها تتسع لمرور السيارات الضخمة وقد اعتمد المسلحين في حفرها على جهود الأسرى والمخطوفين لديهم، حيث كانوا يجبرونهم على العمل ليلا ونهارا لإنجاز هذه الأنفاق بسرعة كبيرة وهي كانت تلعب دورا كبيرا في قدرة المسلحين على الحركة والتنقل دون اكتشافهم وكانت تشكل العائق الأكبر في وجه تقدم قوات الجيش السوري الذي عمد إلى جمع معلومات استخباراتية عن أماكنها وقام بتدميرها بالتعاون مع الطيران الروسي الصديق وهذا ما يفسر انهيار المسلحين بسرعة كبيرة.

    وبدأت عملية تنفيذ بنود الاتفاق في دوما والتي تتضمن خروج المسلحين غير الراغبين بالبقاء، إضافة لعودة مؤسسات الدولة السورية مع الاحتفاظ بوجود السكان المحليين.

    الموضوع:
    متابعة ملف الغوطة الشرقية (64)

    انظر أيضا:

    مصدر أمني: خروج 1000 مسلح من "فيلق الرحمن" مع عائلاتهم من دوما إلى إدلب
    مركز المصالحة: على المسلحين في دوما الإفصاح عن أماكن الألغام والأنفاق قبل الانسحاب
    إخراج دفعة من مسلحي دوما عبر ممر الوافدين
    اتفاق بين الجيش السوري ومسلحي "جيش الإسلام" بخروج الأخير من دوما إلى جرابلس
    مصدر أمني: اتفاق خروج مسلحي دوما يبدأ بـ"فيلق الرحمن" ثم "جيش الإسلام"
    قرار القيادة السورية حاسم في رفض بقاء السلاح بيد مسلحي دوما
    معلومات أولية عن قرب التوصل لاتفاق على خروج "جيش الإسلام" من دوما إلى إدلب
    مدينة دوما السورية في انتظار هجوم أو اتفاق وخروج المسلحين منها
    الجيش السوري يستعد لاقتحام دوما...والقرار خلال 48 ساعة
    تفاهم أولي يقضي بحل جيش الإسلام وعودة مؤسسات الدولة إلى دوما
    الكلمات الدلالية:
    السلاح, مخزن الذخيرة, المسلحين, أخبار الأسرى, تورط, الأنفاق, جيش الفسطاط, فيلق الرحمن, وكالة سبوتنيك, أحرار الشام, الجيش السوري, الغوطة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik