03:30 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    خروج المسلحين

    حزام من الدبابات التركية حول إدلب "ولا حافلات هناك لأحد"

    © REUTERS / OMAR SANADIKI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41

    لا تتوقف حركة الحافلات التي تقل المسلحين ذهابا وإيابا إلى قلعة المضيق في ريف مدينة حماة الشمالي في سوريا وهي تنقل مسلحين خارجين من الغوطة الشرقية إلى مدينة دمشق.

    وقالت قناة "الميادين" إن الغوطة باتت قاب قوسين أو أدنى من عودتها إلى تحت سلطة الدولة السورية وعودتها إلى كنف الدولة السورية مع بدء خروج مسلحي "جيش الإسلام" من دوما.

    ونوهت القناة بأن الدبابات العسكرية التركية أنشأت حزاما على الحدود الفاصلة مع إدلب لمنع الواصلين إلى هناك من الاقتراب إلى البوابات الحدودية مع تركيا، كي لا يهربوا إلى أوروبا كما فعل بعض المسلحين الخارجين في وقت سابق من مدينة داريا والمعضمية وخان الشيح بريف دمشق.

    واعتبرت القناة أن الجيش السوري بتجميعه لباصات الخارجين إلى إدلب يحضر أيضا قافلة أخيرة لهم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم بريف دمشق "وبعدها ستكون أم المعارك في إدلب حيث لا باصات فيها لأحد".

    ومع وصول بقية قوافل مسلحي الغوطة توقعت القناة احتدام القتال بين "هيئة تحرير سوريا" و"النصرة" (المحظورة في روسيا) وتوسع ميادينه خارج أسوار جبهاته الحالية في ريفي حلب الغربي وإدلب الجنوبي وخاصة بعد نشوب خلافات كبيرة حول توزيع من جاء من الغوطة على هذه الجبهات.

    انظر أيضا:

    خبير سوري: خروج مسلحي دوما يعني عودتها إلى حاضنة الدولة وانتهاء حالة الفوضى والإرهاب
    الكشف عن موعد بدء تحرير المختطفين لدى مسلحي "جيش الإسلام" في دوما
    خروج 448 مسلحا من "جيش الإسلام" وعائلاتهم من دوما تمهيدا لنقلهم إلى جرابلس
    الدفاع الروسية: 112 مسلحا وألف شخص من عائلاتهم غادروا دوما بالغوطة الشرقية أمس
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, الغوطة الشرقية, أخبار سوريا, خروج المسلحين من الغوطة الشرقية, جيش الإسلام, جبهة النصرة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik