12:06 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، شن حرب على المضاربين والمشاركين في قضايا فساد، مشيرا إلى أنه سيتم تطبيق قانون الثراء الحرام والمساءلة عن مصادر الثروة.

    جاء ذلك في خطاب البشير أمام البرلمان، اليوم الاثنين 2 أبريل/ نيسان، أكد فيه أن الاقتصاد واجه جملة مشكلات أدت إلى تدهور سعر صرف العملة الوطنية "الجنيه" مقابل العملات الأجنبية، بحسب صحيفة "سودان تربيون".

    ولفت البشير إلى أن عدد من تجار العملة ومهربي الذهب والسلع التموينية، استغلوا ندرة النقد الأجنبي وتصاعد تكلفة المعيشة وقادوا مضاربة جشعة، مضيفا: "هناك شبكات فساد مترابطة استهدفت تخريب الاقتصادي القومي من خلال سرقة أموال الشعب".

    ووعد الرئيس السوداني باتخاذ جملة إجراءات لضبط سوق النقد الأجنبي للقضاء على السوق الموازي داخل وخارج البلاد، إضافة إلى مكافحة تهريب الذهب ومتابعة حركته من مواقع التعدين وحتى وصوله لبنك السودان، إضافة إلى اتخاذ إجراءات عقابية ضد البنوك والشركات،التي تم كشف فساد مالي فيها باتخاذ الإجراءات المطلوبة.

    ووعد البشير بأن تشمل الحرب على الفساد إصلاحات بتارة في بنك السودان المركزي.

    انظر أيضا:

    البشير يهنئ بوتين بفوزه بالانتخابات الرئاسية الروسية
    وزير الإعلام السوداني يعلق على زيارة البشير لمصر
    بوتين يقبل دعوة البشير لزيارة السودان
    "برلماني سوداني: دعوة البشير لبوتين لزيارة السودان طبيعية"
    تقرير يكشف نص رسالة تميم إلى البشير التي "أغضبت" السعودية
    الكلمات الدلالية:
    الجنيه السوداني, أخبار السودان, البنك المركزي السوداني, البرلمان السوداني, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook