08:38 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    خروج المسلحين

    مغادرة 21 حافلة تقل مسلحي "جيش الإسلام" وعائلاتهم مدينة دوما في الغوطة الشرقية

    © REUTERS / OMAR SANADIKI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    متابعة ملف الغوطة الشرقية (64)
    0 0 0

    أعلن مصدر أمني، اليوم الثلاثاء 3 أبريل/ نيسان، مغادرة 21 حافلة تقل عددا من مسلحي "جيش الإسلام" مدينة دوما في الغوطة الشرقية باتجاه جرابلس في ريف حلب.

    دمشق — سبوتنيك. وكانت الحافلات قد تجمعت عند معبر مخيم الوافدين بعد خروجها من دوما لتغادر بعد اكتمال العدد دفعة واحدة إلى جرابلس في ريف حلب.

    وقال المصدر الأمني لوكالة "سبوتنيك": "إن عملية خروج المسلحين تأخرت اليوم إلى الساعة الثالثة بعد الظهر بسبب منع الجيش التركي الحافلات، التي غادرت أمس مدينة دوما من الدخول إلى مدينة الباب في ريف حلب الشرقي التي ستمر منها الحافلات باتجاه جرابلس، حيث تم إيقاف القافلة لعدة ساعات، الأمر الذي هدد بفشل الاتفاق الذي تم التوصل إليه قبل أيام بين الجيش السوري ومسلحي "جيش الإسلام" برعاية روسية، لإنهاء الوجود المسلح في مدينة دوما وعودة مؤسسات الدولة السورية إليها".

    وبالأمس خرج عدد مماثل من الحافلات تقل 1130 شخصا بينهم 50 مسلحا وعائلاتهم.

    وأعلنت قيادة الجيش السوري، في 31 مارس/ آذار، عن تحرير كامل الغوطة الشرقية، باستثناء مدينة دوما، آخر معاقل الإرهابيين في الضاحية الشرقية لدمشق، التي يستمر منها ولليوم الثاني، خروج المسلحين وعائلاتهم للانتقال إلى محافظة إدلب، ومنطقة جرابلس في ريف محافظة حلب الشمالي.

    وأعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، كبير المفاوضين الروس في أستانا، ألكسندر لافرينتييف، اليوم الثلاثاء، أن جميع مناطق الغوطة الشرقية ستكون تحت سيطرة الجيش السوري خلال الأيام العشرة القادمة.

    الموضوع:
    متابعة ملف الغوطة الشرقية (64)

    انظر أيضا:

    شبكة أنفاق بطول 3 كيلومترات ومشاف ميدانية للإرهابيين داخل الغوطة الشرقية
    الدفاع الروسية: خروج أكثر من ألف مسلح من الغوطة الشرقية إلى حلب
    العثور على أنفاق ضخمة جديدة في الغوطة الشرقية (فيديو)
    إلى أين يتوجه الجيش العربي السوري بعد حسمه معركة الغوطة الشرقية؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الغوطة الشرقية, أخبار سوريا, خروج المسلحين من الغوطة الشرقية, الجيش السوري, الغوطة الشرقية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik