17:49 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الاجتماع بحث سبل تحقيق الاستقرار في ليبيا

    سياسي ليبي: عدم تمثيل كافة الأطراف في الحوار يطيل أمد الأزمة

    Facebook.com
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قال حسن مبروك، السياسي البارز وأحد كبار مشايخ ليبيا، إن عدم تمثيل كافة الأطراف الليبية في المشاورات واللقاءات التي تجري بين الحين والآخر لن تأتي بنتائج إيجابية وإنها ستطيل أمد الأزمة.

    وأضاف مبروك لـ"سبوتنيك" أن الحوارات التي جرت في السابق لم تكن مبنية على أسس مدروسة، بحيث تراعي تمثيل كافة الأطراف الليبية، وأنه حال تفعيل هذا التمثيل سيكون هناك نتائج إيجابية بشكل ملموس.

    وتابع مبروك "الأمم المتحدة لم تضع معايير واضحة وصحيحة بشأن التسريع في حل القضية الليبية، خاصة أن هناك قصد في مد أمد الأزمة، وأن الخصم الحقيقي معروف للجميع، وبإمكان الليبيين الالتقاء على طاولة مستديرة والاتفاق على ما يقضي للصالح العام".

    وأشار إلى أن الخروج من المأزق الحالي يتمثل في ترك عملية الحل ليكون "ليبي — ليبي"، وأنه "بإمكان مصر أن تسهم في هذا الأمر بشكل كبير، نظرا لثقة الأطراف الليبية في مصداقية تعاملها وسعيها لحل الأزمة الليبية وهو ما يؤهلها للإشراف على عملية التسوية الليبية بعيدا عما يحاك لليبيا والرغبة في استمرار الأوضاع كما هي الآن".

    انظر أيضا:

    ليبيا وإيران تبحثان سبل تعزيز التعاون الثنائي
    بعد لقاء وزيري الخارجية... هل تعود العمالة الهندية إلى ليبيا
    ليبيا: محاولات خارجية لتقريب المواقف والداخل ينتظر!
    هل يسمح "فيفا" بعودة كرة القدم إلى ملاعب ليبيا
    تحرير درنة بداية النهاية للجماعات الإرهابية في ليبيا
    حرس المنشآت النفطية في ليبيا: تفجيرات أجدابيا تهدف للسيطرة على الهلال النفطي
    الكلمات الدلالية:
    القضية الليبيية, أخبار, العالم العربي, الأزمة الليبية, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik