00:22 26 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    دوما

    بالفيديو... مقتل 4 مدنيين وإصابة 22 آخرين بقذائف مسلحي "جيش الإسلام" على أحياء سكنية بدمشق

    © Sputnik . HASSAN HASHEM
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13

    قتل أربعة مدنيين بينهم طفل وامرأة وأصيب 22 آخرون بجروح نتيجة اعتداء مسلحي "جيش الإسلام" بالقذائف على منطقتي الربوة ومساكن برزة وحي المزة 86 ومحيط ساحة الأمويين في العاصمة السورية دمشق.

    وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لوكالة الأنباء "سانا" بأن "إرهابيي جيش الإسلام المتحصنين في مدينة دوما أطلقوا قذيفتين على منطقة مساكن برزة أدت إلى استشهاد طفل وإصابة 6 مدنيين بجروح، إصابات بعضهم خطرة إضافة إلى وقوع أضرار مادية بالمنازل والممتلكات."

    ولفت المصدر إلى أن قذيفتين صاروخيتين أطلقهما المسلحون على منطقة الربوة سقطت إحداها على سيارة أسفرتا عن إصابة 9 مدنيين بجروح إصابات بعضهم بليغة واحتراق عدد من السيارات المركونة في المكان.

    وأشار المصدر إلى أن الإرهابيين استهدفوا حي المزة 86 بـ 3 قذائف صاروخية ما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين وأضرار مادية بالمنازل والسيارات والمحال التجارية.

    وذكر المدير الطبي لمشفى المواساة الدكتور صبحي البحري لمراسل "سانا" أنه وصل إلى المشفى جثمان امرأة و 14 جريحا نتيجة سقوط قذائف هاون أطلقها إرهابيو "جيش الإسلام" على الربوة ومحيط ساحة الأمويين وحي المزة 86.

    ولفت البحري إلى أن "أغلبية الإصابات هي من النساء والأطفال بينهم إصابتان بحالة خطرة موجودتان في غرف العمليات وباقي الإصابات يتم العمل على تقديم الإسعافات لهم وتقييم أوضاعهم الصحية حيث تقدم لهم كل الإسعافات اللازمة عبر الكادر الطبي المتخصص المتواجد في المشفى وعلى أتم الجهوزية".

    إلى ذلك أفاد مراسل "سانا" بأن وحدات الجيش العربي السوري ردت على مصادر إطلاق القذائف في منطقة دوما وأوقعت خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد بين صفوف الإرهابيين.

    انظر أيضا:

    الكشف عن أسباب تعثر تنفيذ اتفاق خروج المسلحين من دوما
    خبير عسكري: الدولة السورية لن تسمح بتفجير سجن التوبة ولا بخروج 900 مليون دولار من دوما
    التلفزيون السوري: الطيران الحربي يرد على مصادر النيران الصادرة من مدينة دوما
    الكلمات الدلالية:
    دوما, أخبار الغوطة الشرقية, أخبار سوريا, قتلى وجرحى مدنيين, سقوط قذائف هاون, الجيش العربي السوري, جيش الإسلام, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik