23:17 23 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب

    مسؤول أمريكي: واشنطن قد توجه ضربات صاروخية إلى سوريا

    © Sputnik . ketlin okc
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    318

    قال أحد كبار مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للأمن الداخلي، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة لا تستبعد شن هجوم صاروخي ردا على تقارير جديدة عن هجوم كيميائي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بسوريا.

    وقال توماس بوسرت، مستشار البيت الأبيض للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب في مقابلة مع برنامج (ذيس ويك) بقناة ايه.بي.سي. التلفزيونية "لا أستبعد شيئا".

    وأضاف: "نحن ندرس الهجوم في الوقت الحالي (…) صور الحدث مروعة".

    ونفت الخارجية السورية وقوع هجوم بأسلحة كيميائية بمدينة دوما بالغوطة الشرقية، واتهمت الأذرع الإعلامية لـ"جيش الإسلام" بفبركة ذلك لاتهام الجيش السوري، "في محاولة مكشوفة وفاشلة لعرقلة تقدمه"، وذلك وفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا".

    ونقلت الوكالة السورية عن مصدر رسمي قوله إن "الجيش الذي يتقدم بسرعة وبإرادة وتصميم ليس بحاجة إلى استخدام أي نوع من المواد الكيميائية كما تدعي وتفبرك بعض المحطات التابعة للإرهاب"، مضيفا أن مسلحي "جيش الإسلام" في دوما يعيشون حالة من الانهيار والتقهقر أمام ضربات الجيش.

    وقال المصدر: "لم تنفع مسرحيات الكيميائي في حلب ولا في بلدات الغوطة الشرقية، ولن تنفع الإرهابيين ورعاتهم اليوم، فالدولة السورية مصممة على إنهاء الإرهاب في كل شبر من أراضيها".

    يأتي ذلك ردا على ما نشرته وسائل إعلام، اتهمت الجيش السوري باستخدام أسلحة كيميائية في مدينة دوما مساء أمس السبت خلال عملياته الجارية للرد على الاعتداءات التي نفذها مسلحو "جيش الإسلام" على أحياء متفرقة من دمشق ومحيطها.

    وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن التقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم كيماوى مزعوم في دوما بسوريا "مروعة" وإنها إذا تأكدت فإنها تتطلب ردا دوليا.

    وكان مصدر مطلع لوكالة "سبوتنيك"، أعلن مقتل خمسة أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 30 أخرين جراء استهداف "جيش الإسلام" بالقذائف أحياء سكنية في العاصمة السورية دمشق.

    انظر أيضا:

    بلجيكا تؤيد التحقيق في ادعاءات استخدام سلاح كيميائي في دوما
    دمشق ترد على مزاعم وقوع هجوم كيميائي في دوما بالغوطة الشرقية
    فرنسا: أول مرة يثبت فيها استخدام سلاح كيميائي في أوروبا منذ الحرب العالمية الأولى
    مركز المصالحة: مسلحو الغوطة يجهزون للقيام باستفزاز كيميائي
    دمشق: المسلحون في الغوطة يخططون لتمثيل هجوم كيميائي
    الأسد: لا وجود لسلاح كيميائي سوري والحديث عنه ابتزاز غربي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الهجوم الكيميائي, وزارة الخارجية السورية, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik