10:20 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن مركز الإعلام الأمني العراقي، اليوم الأربعاء 11 أبريل/نيسان، العثور على مواد متفجرة وخطيرة وصواريخ خبأها تنظيم "داعش" الإرهابي، داخل قلعة أثرية شهيرة يقدر عمرها بـ3 آلاف سنة، في شمال غرب العراق.

    وأفاد الناطق الرسمي بإسم المركز الإعلامي، العميد يحيى رسول، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، بأن قوة من قيادة عمليات نينوى، تعثر خلال عملية تفتيش في "قلعة تلعفر الأثرية" على (4 براميل مملؤة بمادة c4  و3 أخرى مفخخة).

    وأضاف رسول، كما عثرت القوات في القلعة "بقضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى، شمالي بغداد)، على 10 أحزمة ناسفة و6 صفائح مملؤة بمادة c4، و100 قنبرة هاون مختلفة الأنواع.

    وأكمل رسول أن القوة وجدت خلال التفتيش صاروخ (اس بي جي ناين) وآخر (آر بي جي سفن) و11 لغما أرضياً ضد الدروع، و90 مسطرة تفجير عبوات ناسفة ومواد أخرى.

    وأكد الناطق باسم المركز الإعلامي الأمني العراقي أن المواد المذكورة جرى تفجيرها تحت السيطرة، دون حادث يذكر من قبل مفارز المعالجة.

    وكانت قلعة تلعفر الأثرية، مركزا لعبادة إله الحب والجمال "عشتار" أشهر آلهة العراق القديم، قبل أن يدمرها تنظيم "داعش"، في نهاية يناير/كانون الثاني 2015، بعد ساعات من تدمير وتفجير سور نينوى التاريخي العائد إلى العصر الآشوري.

    وحررت القوات العراقية قضاء تلعفر وقلعته الأثرية، بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في أواخر أغسطس/آب العام الماضي، ضمن عمليات تحرير محافظة نينوى، والتي حسمت في آخر يوم من الشهر نفسه.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تعتقل إرهابيين بحوزتهم صواريخ وقاعدة لإطلاقها
    القوات العراقية تقتل ثلاثة انتحاريين وتحرير رهائن بينهم مسؤوليين ومرشحة للانتخابات
    العبادي يؤكد سيطرة القوات العراقية على عموم البلاد
    القوات العراقية تعالج مخلفات خطرة لتنظيم "داعش" الإرهابي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, تنظيم داعش, القوات العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook