18:21 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    عقيد سوري خارج من سجون دوما

    بالفيديو... رسالة نارية من عقيد سوري خارج من سجون دوما

    © Sputnik . Morad Saeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 162

    تختصر معاناة العقيد المحرر (معين ديوب) كامل حكايات الأسرى داخل سجون ما يسمى "جيش الإسلام"، حيث تعرض الضابط السوري الذي وقع في الأسر لمدة خمس سنوات لكل أساليب التعذيب والترهيب.

    وتنقل بين السجون الشهيرة منها "السيرميك والكهف"، كما كان من بين الذين جالوا بأقفاص حديدية داخل شوارع دوما وليس آخر ما أثقل ظهره إجباره على حفر الأنفاق لساعات طويلة مرغماً تحت تهديد القتل.

    وقال العقيد ديوب لمراسل "سبوتنيك" في رسالة وجهها للمسلحين أنه لا يحمل في قلبه الحقد رغم كل ماحل به, فهو ذاق كل اشكال التعذيب وتعرض للإهانة لكونه ضابط في الجيش السوري ولكن اليوم يترك أمر حساب المسلحين والقصاص منهم (لله) الذي يرى أنه كفيل في العقاب, كما يتمنى أن تنتهي الحرب ويستفيد باقي المسلحين من الدروس والعبر وخاصة بعد أن اكتشف معظمهم أن الدول دفعتهم للقتال لغايات خبيثة.

    وأضاف الأسير المحرر، أن الأجيال القادمة لها الحق في العيش الكريم بعيداً عن الإرهاب وأن هناك دول غربية وعربية تتربص بالسوريين وتريد أن تفتك بالمجتمع والنسيج وما التهديدات الأمريكية الأخيرة إلا جزء من المؤامرة المستمرة على سورية ونتيجة طبيعية لانتصارات الجيش السوري الذي كان مثال في الإخلاص لتراب الوطن.

    ويعتبر ملف الأسرى في سجون "دوما" من أكثر الملفات غموضاً ومازالت الجهود الرسمية السورية  مستمرة لمعرفة مصير مزيد من الأعداد التي كان من المتوقع وجودها هناك.

    انظر أيضا:

    حصريا لـ"سبوتنيك"... مختطفو دوما ينالون الحرية…فرح وحزن وخيبة أمل
    الدفاع الروسية: الشرطة العسكرية الروسية تبدأ العمل في دوما اعتبارا من اليوم
    الجيش السوري يرفع العلم فوق مبنى مدينة دوما ويعلن تحريرها بالكامل
    الخارجية الروسية عن دوما: واشنطن وأنصارها حددوا المذنبين ولا يعتزمون التراجع عن قرارهم
    غاتيلوف: موسكو مستاءة من التصريحات غير المسؤولة لمنظمة الصحة العالمية حول دوما السورية
    تأخر وصول حافلات نقل المسلحين من دوما
    الأركان الروسية: لم يدخل أي شخص جراء إصابته بغاز السارين والكلور إلى مستشفى دوما السورية
    الأركان الروسية: إخراج أكثر من 41 ألف شخص من دوما منهم 3 آلاف مسلح
    الكلمات الدلالية:
    دوما, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik