06:12 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)
    0 01
    تابعنا عبر

    اتفق وزراء الحكومة البريطانية، اليوم الخميس 12 نيسان/أبريل، على ضرورة أن تواصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي العمل مع الولايات المتحدة وفرنسا لردع الحكومة السورية عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

    واجتمعت تيريزا ماي مع كبار وزرائها لمناقشة هجوم وقع في دوما بالغوطة السورية يوم السبت وقال الوزراء عنه إن "من المرجح جدا" إن الرئيس السوري بشار الأسد مسؤول عنه، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

    وقال مكتب ماي في بيان "اتفق مجلس الوزراء على الحاجة لاتخاذ إجراء لرفع المعاناة الإنسانية وردع نظام الأسد عن أي استخدام للأسلحة الكيماوية في المستقبل".

    وأضاف البيان "اتفق مجلس الوزراء على أن رئيسة الوزراء يجب أن تواصل العمل مع الحلفاء في الولايات المتحدة وفرنسا لتنسيق رد دولي".   

    وصرح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، اليوم الخميس12 أبريل، بأن الأولوية هي عدم السماح بنشوب حرب في سوريا.

    وقال نيبينزيا للصحفيين: "الأولوية الحالية — هي إبعاد خطر الحرب".

    وأشار إلى أنه لا يستبعد أي خيارات لتطور الوضع حول سوريا.

    وقال نيبينزيا: "الولايات المتحدة تعلم أننا [موجودين في سوريا] وأعول على أنه سيكون هناك حوار عبر قنوات خاصة من أجل منع أي تطور خطير للأوضاع".

    وفي إجابة عن سؤال حول إمكانية نشوب حرب بين روسيا والولايات المتحدة، قال الدبلوماسي: "للأسف لا يمكننا استبعاد أي شيء، لأننا رأينا خطابات واشنطن وكانت عدائية جدا".

     

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)

    انظر أيضا:

    "الكيماوي" السوري... تكرار سيناريو العراق "الهابط"
    الكرملين: روسيا مستمرة في جهودها لتوضيح مزاعم استخدام الكيماوي في سوريا
    لماذا تستدعي أمريكا مزاعم "الكيماوي" بعد كل تقدم يحققه الجيش السوري؟
    البابا فرنسيس يدين الهجوم الكيماوي المزعوم في سوريا
    سياسي سوري: اتهام الدولة باستخدام "الكيماوي" يكشف مؤامرة جديدة
    الكلمات الدلالية:
    الأسلحة الكيماوية, السلاح الكيماوي, الحكومة البريطانية, تيريزا ماي, بشار الأسد, الغوطة, بريطانيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook