10:05 21 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري

    وزير الخارجية العراقية يحذر من "ضربة حمقاء" تجاه سوريا

    © Sputnik . Evgeny Biyatov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (2) (20)
    0 20

    قال وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري إن العراق يستثمر انعقاد مؤتمر القمة العربي سواء على مستوى الرؤساء أم على مستوى وزراء الخارجية لإيصال صوته بالحجم العراقي، وحجم المنطقة خصوصا أن هناك إرهاصات حادة، وتحديات كبيرة.

    وأضاف في بيان صحفي، حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب على هامش الدورة الـ29 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في الرياض، أن "العراق عود أشقاءه على أن يحقق انتصارات ممتازة كان خاتمتها الانتصار على تنظيم "داعش"، وهو عدو للعراق والعرب والمسلمين وكل العالم".

    وذكر بضرورة تجنب الأخطار المحدقة بالمنطقة:

    "الشعب السوري بأكمله كان بالأمس مذعورا بأطفالهم ونسائهم وكبارهم ومرضاهم قلقون من ضربة حمقاء محتملة، يجب أن نتكلم بحجم شعبنا، فهذه ليست قضية رئيس أو وزير أو رئيس وزراء أو رئيس جمهورية، نحن ندافع عن الطفولة والنساء والشيوخ والشباب".

    وحذر: "إذا وجهت الضربة لسورية فهذه فجيعة، وخسارة بكل الاعتبارات، وخطرة على كل دولنا، فهذا النوع من الأسلحة والسياسات الخرقاء لا يمكن منع تداعياتها وتأثيرها، ولا نسمح أن تتكرر مثل هذه الحماقات".

    واستطرد": ما تأخرت يوما عن القول بضرورة عودة سوريا إلى البيت العربي، فالجامعة العربية تقوم على أساس الشعب، وعدم حضور سوريا في الجامعة العربية يعني إقصاء الشعب السوري".

    وبشأن إعمار العراق، قال الجعفري إن "30 مليار دولار المجموع الكلي للمبالغ التي أُقرت في مؤتمر الكويت الذي شهد خطابات الدعم، والولاء، والإشادة بالوضع العراقي، وهذا مكسب معنوي يضاف إلى المكسب المادي".

    وفي سياق آخر قال: "نحن نتمسك بعلاقتنا مع تركيا، لكننا نتمسك بسيادة العراق، ونرفض التجاوز التركي على السيادة العراقية، وأنه لم يكن هناك أي تنسيق بين العراق وتركيا لعملية عسكرية مشتركة ضد حزب العمال الكردستاني: "هذا غير مطروح في الميدان إلى الآن، لكننا نفهم أن سياسة حسن الجوار هي ألا نسيء لدولة جارة، لا نؤوي من يسيء إلى هذا البلد".

    وعن الوساطة بين السعودية وإيران أوضح الجعفري: "حيثما يتقـبل الآخرون وساطتنا بتقريب المسافة لا نقصر، ونحن ما انقطعنا عنها، وبادرنا، وإن شاء الله نصل".

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (2) (20)

    انظر أيضا:

    حمد بن جاسم ينشر ثلاثة احتمالات لتطور الوضع في سوريا
    بوتين وماكرون يعربان عن ارتياحهما لإرسال منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا
    7 أشياء تعطل قرار ضرب سوريا... بينها صواريخ "أنصار الله"
    صحيفة أمريكية: أسباب تباطؤ التحرك العسكري وتردد ترامب في ضرب سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, ضرب سوريا, الخارجية العراقية, إبراهيم الجعفري, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik