05:03 22 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    ميركل

    ضرب سوريا يضع ألمانيا في مأزق... والسبب ميركل

    © REUTERS / AXEL SCHMIDT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    232

    يبدو أن ألمانيا أوقعت نفسها في مأزق فيما يتعلق بموقفها من ضرب سوريا، وفقا لما تراه صحيفة Welt الألمانية.

    وتقول الصحيفة إنه على الرغم من تأييد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لهذه الغارة، فإنها لم تشارك فيها.

    وزعمت الصحيفة أن الحكومة الألمانية تفاجأت بتوقيت الضربة العسكرية ضد سوريا، حيث أبلغت أمريكا حلفائها بالضربة عندما كانت طائراتها تحلق في سماء سوريا.

    وقررت ألمانيا عدم المشاركة في الضربة، نظرا لتوتر العلاقة بين ميركل والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    وكانت ميركل قد صرحت بأن التدخل العسكري ضروري لتفعيل اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، محذرة الحكومة السورية من عواقب استخدام الأسلحة الكيميائية، كما شددت ميركل على تأييدها للتدخل العسكري، إلا أن بلادها لن تشارك فيه.

    وأوضحت الصحيفة أن طائرات تورنادو الألمانية المتواجدة في الأردن، كان بإمكانها المساهمة في الغارة الجوية، إلا أن ألمانيا رفضت تحريك طئراتها خشية اعتراضها من قبل الدفاع الجوي الروسي.

    وترى الصحيفة أن موقف ميركل الحالي يضعها في مأزق، خاصة وأن ميركل عندما كانت بين صفوف المعارضة، انتقدت المستشار الألماني غيرهارد شرودر لرفض دعم الولايات المتحدة في حربها على العراق.

    وأشارت الصحيفة إلى أن موقف ميركل في عام 2011 ورفضها التدخل العسكري الفرنسي والأمريكي ضد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، يعد مغايرا لموقفها الحالي من ضرب روسيا.

    انظر أيضا:

    خبير استراتيجي: السلاح الكيميائي حجة كاذبة للعدوان على سوريا
    نصر الله يكشف سر محدودية العدوان على سوريا وسرعة تنفيذه
    هايلي: قواتنا لن تنسحب من سوريا قبل تحقيق أهداف الاستراتيجية الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    ضرب سوريا, الولايات المتحدة, ميركل, ألمانيا, ترامب, سوريا, أمريكا, هجمات, ضرب سوريا, الحكومة الألمانية, الحكومة الأمريكية, الحكومة الروسية, ترامب, ميركل, بشار الأسد, برلين, ألمانيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik