05:03 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    مواد خطرة بحوزة داعش

    تدمير المزيد من مخابئ ومخلفات "داعش" في العراق

    © Photo / Iraq Police
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول، اليوم الاثنين 16 أبريل/نيسان، تدمير المزيد من أوكار وأنفاق تنظيم "داعش" الإرهابي، أثناء عمليات نوعية للقوات الأمنية في شمال البلاد.

    وأوضح رسول في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن قيادة عمليات نينوى، نفذت عملية تفتيش شملت مناطق هي:(مفرق الكسك — الخط الاستراتيجي — جنوب المحلبية — تل عواد — جنوب مطار تلعفر — تل غزال — مفرق أم الشبابيط — تلعفر).

    وكشف رسول أن العملية أسفرت عن تدمير 5 أنفاق ومضافة لـ"داعش" الإرهابي، وبداخلها أغطية ومفروشات.

    وتابع الناطق عثرت القوات خلال العملية، على أكوام للعتاد يحتويان (130) عبوة مختلفة الأنواع تم تفجيرها.

    وأختتم الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، منوها إلى أن قوات القيادة عثرت على 15 عبوة ناسفة و141 خرطوشة هاون من مخلفات "داعش"(المحظور في روسيا)، وتمت معالجتها كلها.

    وأعلنت وزارة الداخلية العراقية يوم أمس الأحد 15 أبريل/ نيسان ضبط مواد كيميائية وكميات من المواد المتفجرة والصواريخ ضمن مخلفات تنظيم "داعش" الإرهابي في مركز محافظة نينوى شمالي بغداد.

    وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه بأن مديرية شرطة الحدباء عثرت على معمل لتفخيخ السيارات، وصنع العبوات الناسفة من مخلفات عصابات "داعش" الإجرامية.

    وأضاف معن أن "المعمل يحتوي على (150) كغم من مادة نترات الأمونيا شديدة الإنفجار، و(نصف طن) من مادة برادة الألمنيوم، و7 ألغام ضد الدروع، و 60 قطعة من رؤوس الصواريخ الحربية، و3 عبوات ناسفة محلية الصنع، وفتيل تفجير بطول (11م) مع قاعدة إطلاق صواريخ، في أحد المرائب في منطقة الموصل الجديدة في الجانب الأيمن من المدينة، مركز نينوى، شمال البلاد".

    وفي وقت سابق من يوم أمس، باشرت قيادة عمليات نينوى بالاشتراك مع الحشدين الشعبي والعشائري، بإشراف قيادة العمليات المشتركة، بتطهير المناطق الواقعة غربي نينوى وهي (المحلبية — جنوبي تلعفر — سنجار- إلى أم جريس في الحدود الدولية إلى مناطق البعاج — القيروان الكراح) شمال بغداد.

    كما شرعت قيادة عمليات صلاح الدين بعملية تطهير مناطق جنوبي الحضر وشمالي الصينية إلى وادي المعالف شمال بغداد أيضا من مخلفات وبقايا تنظيم "داعش" الإرهابي".

    وحسب بيان لمركز الإعلام الأمني حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه صباح أمس "باشرت قطعات عمليات الأنبار بتفتيش مناطق عكاشات- الرطبة  شمالي طريق الخط السريع الرابط بين غربي العراق والحدود الأردنية".

    كما شرعت قيادة عمليات الجزيرة في عملية تفتيش مناطق أعالي الفرات الممتدة من راوة —الرمانة غربي الأنبار على الحدود العراقية السورية، شمالا إلى الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات نينوى.

    وشملت عمليات التفتيش مناطق وادي حوران (أكبر وديان العراق يقع في محافظة الأنبار، ويمتد لمسافة 350 كلم من الحدود العراقية-السعودية).

     

    انظر أيضا:

    ماكرون: الأسد يستغل التزامنا بمواجهة "داعش" ويقوم بأعمال غير مقبولة
    عمليات نوعية تضبط أنفاقا قديمة لـ"داعش" شمالي العراق
    ترامب يناقش مع العبادي الوضع في سوريا والقضاء على بقايا "داعش"
    حشود عسكرية جنوب دمشق و"داعش" أمام مواجهة نارية حاسمة
    "داعش" في العراق والصراع من أجل البقاء
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik