20:52 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إد رويس، إنه من الممكن أن تكون هناك ضربات أمريكية أخرى على سوريا في حال "استخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى".

    موسكو- سبوتنيك. وذكر رويس، اليوم الأربعاء 18 أبريل/ نيسان، "آمل أن يكون الرئيس السوري بشار قد فهم هذه الرسالة، إذا لا، فقد تكون هناك ضرابات جديدة".

    وفي حديثه أمام جلسة استماع، أشار رويس إلى أن الضربة الأمريكية الأخيرة كانت "مشروعة ومبررة"، لأنها وفق قوله كانت ردا على "الهجوم البربري" من قبل سلطات البلاد باستخدام الأسلحة الكيميائية.

    وكانت سوريا قد تعرضت، فجر السبت 14 أبريل/ نيسان، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

    كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 100 صاروخ مجنح للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات جوية "بي-1 بي" من منطقة التنف.

    انظر أيضا:

    واشنطن لا تسعى لمواجهة روسيا في سوريا "لكنها مستعدة لاستخدام القوة إذا دعت الضرورة"
    إنشاء نظام دفاع جوي جديد في سوريا بدعم روسي
    تأجيل إرسال مفتشي "حظر الأسلحة الكيميائية" إلى سوريا بسبب إطلاق نار
    أول مهمة قتالية لـ"تايفون" في سوريا
    "القدر السيىء" وراء فشل غواصة بريطانية في مهاجمة سوريا
    تفاصيل جديدة حول ضرب إسرائيل لمطار التيفور في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    بشار الأسد, قصف سوريا, أخبار سوريا, العدوان الثلاثي على سوريا, الأسلحة الكيميائية, الكونغرس الأمريكي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik