18:06 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر

    حقيقة الزيارة السرية إلى الإمارات لاختيار بديل خليفة حفتر

    © AP Photo / Mohammed El-Sheikhy, File
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110

    تداولت وسائل إعلام ليبية وعربية أنباء عن وصول رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح إلى دولة الإمارات، مساء أمس الثلاثاء، للقاء ما سمتها اللجنة المصرية الإماراتية المعنية باختيار خلف للقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر.

    غير أن المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبد الله بليحق نفى ذلك، مشددا على أنها "شائعات كاذبة"، وأن صالح في ليبيا ولم يغادرها، وترأس جلسة مجلس النواب أمس الثلاثاء بمقر المجلس في طبرق، بحسب وكالة الأنباء الليبية "وال".

    ونبه المتحدث الرسمي جميع وسائل الإعلام بأن تتحرى الصدق وأن تتلقى أخبارها من مصادرها بمجلس النواب عن طريق المتحدث الرسمي باسم المجلس ومن المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي، ومن مدير المركز الإعلامي للدراسات المستشار عبد الحميد الصافي.

    وكانت بعض القنوات ومنها قناة "النبأ" الليبية قد نقلت عن مصدر لم تسمه، خبرا مفاده بأن صالح غادر إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي للقاء ما سمتها اللجنة المصرية الإماراتية المعنية باختيار خلف للقائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر نظرا لوفاته أو عدم قدرته على مواصلة العمل، حسب وصفها

    وزعمت المصادر أن "الإمارات ومصر شكلتا لجنة لاختيار شخص بديل عن حفتر بعدما تضاربت الأنباء بشأن موته في باريس، برئاسة مستشار الرئيس الإماراتي طحنون بن زايد، وبعضوية رئيس اللجنة المصرية المعنية بليبيا سابقا محمود حجازي، ورئيس المخابرات المصرية عباس كامل".

    وادعت المصادر أن "الإمارات رشحت من خلال ممثلها في اللجنة عون الفرجاني، في حين رشحت مصر عبد السلام الحاسي، لافتة إلى اتفاق البلدين على رفض رئيس أركان مليشيات الكرامة عبد الرزاق الناظوري مرشحا بديلا عن حفتر، بسبب دعمه من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح".

    كما نقلت القناة عن مسؤول وصفته بأنه "رفيع المستوى من خارجية الحكومة المؤقتة" أن "مشاورات إماراتية مصرية تبحث في القاهرة بديلا لحفتر قد انحصرت بين عبد الرزاق الناظوري وعون الفرجاني".

    وأضاف المسؤول نفسه بالمؤقتة أنه جرى استدعاء عسكريين ومؤثرين في قبيلة الفرجان إلى العاصمة المصرية بهدف المناقشة، مرجحا التحاق وفد موسع للاجتماعات الجمعة.

    يأتي ذلك وسط تضارب الأنباء حول الحالة الصحية للقائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، وكانت وسائل إعلام قد تداولت أنباء غير مؤكدة عن وفاة حفتر إثر تعرضه لجلطة دماغية في مستشفى في العاصمة الفرنسية باريس.

    بينما أكد مصدر بالقيادة العامة للجيش الليبي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" أن كافة الأنباء التي تم تداولها عن خبر وفاة المشير خليفة حفتر "غير صحيحة بالمرة".

    وتابع المصدر: "المشير لا يزال في أحد المستشفيات يتلقى العلاج".

    ونفى الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري، يوم الجمعة 13 أبريل/ نيسان، كل الأخبار المتداولة حول وفاة القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر.

     وأشار المسماري في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" إلى أن كل الأخبار المتداولة في الصحف العربية والعالمية ومواقع التواصل الاجتماعي عارية من الصحة.

    انظر أيضا:

    ماذا لو غاب المشير خليفة حفتر عن المشهد؟
    صحيفة: هذه أسرار التحركات الأخيرة لخليفة حفتر وحقيقة وفاته
    رئيس أركان الجيش الليبي ينفي صدور قرار بتكليفه بمهام المشير خليفة حفتر
    رئيس مجلس النواب الليبي يتابع أخر المستجدات العسكرية مع المشير خليفة حفتر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حفتر, أخبار ليبيا, وفاة خليفة حفتر, الحكومة الليبية, خليفة حفتر, الإمارات, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik