17:14 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (2) (26)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي يشارك في اجتماع عمل غير رسمي مع ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن بجنوب السويد، أن الأمم المتحدة لا يمكنها حل كافة المشاكل في سوريا.

    ستوكهولم — سبوتنيك. وقال غوتيرش في مقابلة مع التلفزيون السويدي، ردا على سؤال حول ما يمكن أن يقوله لهؤلاء الناس الذين فقدوا ثقتهم بالأمم المتحدة بعد أكثر من 7 سنوات من الحرب في سوريا: "في سوريا، هناك العديد من الجيوش المختلفة، والميليشيات المختلفة، وهناك من يحارب العالم بأثره ومصالح مختلفة، مشيرا إلى أن حرب باردة تدور هناك".

    وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة، "هناك خلافات بين الشيعة والسنة، هناك خلافات أخرى بين أجزاء مختلفة من المنطقة، فمن الواضح أنه من السذاجة الاعتقاد أن الأمم المتحدة بإمكانها حل أي من هذه المشاكل بطريقة سحرية، لا سيما عندما يكون مجلس الأمن منقسما إلى هذا الحد".

    ويذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، شنت يوم 14 أبريل/ نيسان الماضي، هجوما صاروخيا ضد سوريا، ردا على هجوم كيميائي مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

    ونفت السلطات السورية بشكل قاطع ضلوعها بحادث دوما الكيميائي المزعوم، فيما اعتبرته موسكو ذريعة مختلقة، لتهيئة الظروف من أجل توجيه ضربة عسكرية من قبل الغرب ضد سوريا.

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (2) (26)

    انظر أيضا:

    ماكرون: على فرنسا وأمريكا البقاء في سوريا بعد القضاء على "داعش"
    بعد تجربة سوريا... غواصة "كيلو" الروسية تتربع على "عرش المتوسط" (فيديو وصور)
    خبير عسكري للدول العربية: ادعموا وحدة سوريا ضد الإرهابيين
    العراق يعلن نتيجة ضرباته الجوية ضد "داعش" في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, حل الأزمة السورية, مقابلة تلفزيونية, تصريحات, الأمم المتحدة, الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook