12:02 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    وزير خارجية السودان إبرهيم الغندور

    مصدر سوداني: هذا هو مصير وزير الخارجية بعد إقالته

    © REUTERS / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 72

    قال مصدر سوداني إن وزير الخارجية السوداني السابق إبراهيم الغندور من الشخصيات الدبلوماسية الهادئة وغير الصدامية، وأن استقالته كانت منذ شهور بعد أن تم تجزئة ملفات الوزارة وإسناد الملفات الكبرى لمساعدي الرئيس والمقربين منه دون علم الخارجية.

    وأضاف المصدر، في اتصال هاتفي مع وكالة "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 24 أبريل / نيسان، أن الغندور كشف النقاب عن حال الخارجية السودانية، والبعثات أمام البرلمان، قبل استقالته بساعات، وهو الأمر الذي عجز عن طرحه الرئيس رغم علمه به منذ شهور، وبالتالي كانت إقالته فورية.

    ولفت المصدر إلى أن أزمة الخارجية بدأت منذ ما يقرب من 6 أشهر وحينها تقدم الغندور باستقالته وتم التراجع عنها، وكان السبب في الاستقالة أن رئيس الجمهورية أعطى ملفات علاقات خارجية تخص الصين، والهند، وروسيا، والبرازيل، وجنوب أفريقيا، إلى أ حد مساعديه المقربين وهو عوض الجاز، مضيفا: "هذا الشيء أغضب الغندور، الذي احتج بأن وزارة الخارجية هى، التي ترعى كل العلاقات الخارجية، فلا يمكن أن تستحوذ جهه أخرى على جزء من ملفات الخارجية، فطلبت الرئاسة من الغندور أن يصبر، إلى أن جاءت مشكلة المرتبات للبعثات الخارجية.

    ولفت المصدر، إلى أن أزمة وزارة الخارجية، سببها الرئيس نفسه، فالبشير هو من جاء بالمسؤول المقرب منه، وأعطاه ملف الصين لأن له علاقة خاصة بالصين ثم الهند، والبرازيل، وروسيا، مؤكدا أن هذا المساعد لديه مكتب في رئاسة الجمهورية ويحتفظ بكل هذه الملفات لنفسه، بينما لا تعلم وزارة الخارجية شيئا عنها، رغم أن السفراء في تلك البلاد تابعين لوزارة الخارجية ويتلقون تعليماتهم من الوزارة.

    وتابع: "وزارة الخارجية في تلك الحالة أصبحت منزوعة الصلاحية بالنسبة لتلك الملفات المهمة جدا، لأن هناك إزدواج في العمل الدبلوماسي للملف الواحد، أحدهما تابع للخارجية رسميا والآخر بشكل غير رسمي تابع للرئاسة في الخرطوم".

    وقال المصدر، لو قام البشير بتكليف مساعده عوض الجاز، منذ البداية بتكليفه وزيرا للخارجية، لكان الأمر انتهى من البداية، مضيفا: "يجب أن نعلن أن كل الطوائف السياسية في السودان تعاطفت مع الغندور حتى المعارضة".

    وقال المصدر: "اعتقد أن الغندور سيبتعد عن العمل السياسي لفترة زمنية، وقد يسافر إلى خارج السودان، وربما يعود إلى التدريس في الجامعة".    

    انظر أيضا:

    وزير خارجية السودان يعلق على أنباء تكوين تحالف إقليمي مع تركيا وقطر
    وزير خارجية السودان يشيد بالعلاقات مع قطر
    وزير خارجية السودان يؤكد استمرار قوات بلاده ضمن التحالف العربي في اليمن
    "نقطة خلاف واحدة ما زالت باقية"... وزير خارجية السودان يعلن اتفاقا جديدا بشأن سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة السودانية, أخبار السودان, الخارجية السودانية, إبراهيم الغندور, عمر البشير, السودان, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik