12:22 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1420
    تابعنا عبر

    أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق وعضو مجلس اتحاد غرف التجارة السورية أبو الهدى اللحام في حديث خاص لوكالة "سبوتنيك" أن زيارة الوفد السوري إلى مدينة يالطا الروسية هامة جدا وستمهد الطريق لتحقيق التعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين البلدين.

    سبوتنيك. وقال اللحام لوكالتنا: "اليوم هو الوقت الأنسب لإعادة إعمار سوريا وإنعاش اقتصاد البلاد وزيادة استثماراتنا في سوريا والبدء بدعم الاقتصاد الوطني من جديد بكل طاقاتنا".

    وأوضح  اللحام  بأن سوريا اليوم بحاجة لاستثمار سريع مشيراً إلى وجود الكثير من الشركات العالمية التي تنتظر فرص الاستثمار في البلاد بالتعاون مع رجال أعمال سوريين.

    وتابع قائلا: نحن نحاول إيجاد مصلحة مشتركة بين المستثمرين في يالطا والمستثمرين في سوريا وذلك فيما يفيد البلدين وخاصة في مجال البناء، بسبب وجود عدد كبير من المناطق المتضررة والمهدمة في سوريا."

    وأردف قائلا: أنا أنصح كل المستثمرين في الوقت الحاضر عدم الانتظار حتى انتهاء الأزمة السورية بشكل كامل، فالمرحلة التي تمر فيها البلاد الآن هي الأفضل لبدء العمل سواء من قبل رجال الأعمال داخل سوريا أو خارجها".

    وردا عن سؤال حول الوضع الأمني في سوريا أكد اللحام على أن الدخول إلى عالم الاستثمار يتحمل بعض المخاطر، لكن المستثمر الذكي هو الذي يسبق الأحداث، ويسارع باغتنام الفرص، فالحرب لا يجب أن تكون عقبة أو ذريعة بل دافع لتحقيق التطور والنمو، وخاصة في ظل العقبات التي تعترض سوريا كالتحويلات المالية والعقوبات."

    وأكد اللحام أن سوريا اليوم بحاجة إلى كفاءات عالية، فعملية إعادة الاعمار يجب أن تكون على مستوى عال جدا وليس فقط ترميم ما تهدم. وباستخدام التكنولوجيا المتطورة سيكون بإمكان السوق السورية الدخول إلى الاسواق العالمية ، مشيرا إلى أن الكثير من الدول التي عانت من الحروب استطاعت تحقيق إعمار وتطور عاليين." 

    الكلمات الدلالية:
    رجل أعمال سوري, الدخول إلى عالم الاستثمار محفوف بالمخاطر, المستثمر الذكي هو الذي يسبق الأحداث, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook