23:12 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    575
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس السوداني عمر البشير، حرص الحكومة على توطيد علاقات السودان مع دول الجوار عبر الحدود المشتركة لتبادل المنافع.

    وشدد البشير، خلال مخاطبته النفرة الشعبية لولاية كسلا، ببيت الضيافة، على خصوصية العلاقة مع دولة إريتريا، ووصف العلاقة بين البلدين بـ"الممتدة"، بحسب شبكة الشروق السودانية.

    وقال إن الخرطوم "وقفت وستقف مع أسمرا ومع الشعب الإريتري، ورهن البشير ذلك بتبادل تلك الرعاية للمصالح من جانب إريتريا".

    وتوترت العلاقة بين البلدين إثر بيان أصدرته وزارة الإعلام الإريترية، اتهمت فيه الخرطوم والدوحة باستضافة وتمويل مكتب للمعارضة الإريترية الإسلامية بشكل سري في منطقة معزولة بالسودان. وقال البيان إن سفارة قطر لدى الخرطوم تمول هذه الأنشطة بينما يقوم جهاز الأمن والمخابرات السوداني بإدارة التدريب والمهام اللوجستية.

    وأعربت الخارجية السودانية، في بيان لها اليوم السبت، 24 مارس/ آذار، عن استغرابها إزاء البيان الإريتري، وقالت إنه ساق ادعاءات أخرى كالسماح لجماعة المعارض الإسلامي الإريتري محمد جمعة بممارسة أنشطة سياسية وعسكرية وفتح مكتب لها بمدينة كسلا وإنشاء معسكرات تدريب لعناصرها قرب الحدود، وذلك وفقا لوكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وكان السودان دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى ولاية كسلا المجاورة لإريتريا، في يناير/ كانون الثاني الماضي، ولاحقا أعلنت السلطات إغلاق الحدود وحالة الطوارئ. وأكد والي كسلا السودانية آدم جماع، إغلاق الحدود مع دولة إريتريا، في الوقت الذي أثارت فيه صحف سودانية مسألة وصول قوات عند الحدود، وحاولت وسائل أخرى الربط بينه وبين مزاعم بوصول قوات مصرية هناك.

    انظر أيضا:

    قطر ترد على اتهامها بتهديد أمن إريتريا
    دبلوماسي مصري يرد على السودان: ليس لنا قواعد عسكرية في إريتريا
    بعد وصفها بـ"شائعات"...السودان يؤكد إغلاق الحدود مع إريتريا
    الكلمات الدلالية:
    السودان, أخبار إريتريا, قطر, الحكومة السودانية, عمر البشير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook