03:25 21 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    شاب فلسطيني يعبر حقلا من الصبار أثناء الاشتباكات مع القوات الإسرائيلية بالقرب من خان يونس، على الحدود قطاع غزة وإسرائيل، 9 مارس/ آذار 2018

    أول اجتماع للوطني الفلسطيني منذ 22 عاما يزيد الانقسام أم لمواجهة "صفقة القرن"

    © AFP 2018 / Said Khatib
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    فجر اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني، لأول مرة من 22 عاما، حالة من الجدل الواسعة، بسبب غياب حركة "حماس" وأي ممثل لها عن تلك الاجتماعات.

    وقال عضو المجلس التشريعي عن حماس، يوسف الشرافي في حديثه لـ"سبوتنيك" عبر برنامج "البعد الآخر" حول انعقاد المجلس الوطني بدون مشاركة حماس إن هذا يعمل على تشتيت الشعب الفلسطيني.

    وتابع الشرافي: "حماس هي من سيسجل لها التاريخ أنها جمعت الشعب الفلسطيني بعكس المجلس الوطني الانفصالي، الذي سيعمل على المزيد من تشتت الشعب الفلسطيني".

    وأردف قائلا "القضية الفلسطينية في حاجة إلى كل فلسطيني وكل عربي وأحرار العالم واتفاق المصالحة الذي جرى في القاهرة، أكد على توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن، متسائلا كيف ينفرد بهذه القضية شخص واحد معه مجموعة من أبناء فلسطين".

    وأشار الشرافي إلى أنه كان من المتفق انعقاد هذا المجلس في أي دولة عربية أو في غزة، لأن أعضاء المجلس بإمكانهم الذهاب إلى غزة ليس العكس.

    وصرح الشرافي أن "حركة حماس ردا على انعقاد المجلس الوطني لن تتخذ قرارا منفردا وستتشاور مع الجميع لأجل اتخاذ قرارات تصب في صالح القضية الفلسطينية".

    من جانبه، يرى رئيس اللجنة السياسية في المجلس التشريعي الفلسطيني، عبد الله عبد الله، أن انعقاد هذا المجلس جاء لإضفاء الشرعية على السلطة الفلسطينية، لتحديد الخطوط العريضة للمواجهة المقبلة للمؤامرات التي تستهدف حق الفلسطينيين الوطني.

    وأكد عبدالله أنه وجه الدعوة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين للمشاركة في المجلس، كما شاركت من قبل وأن غياب حماس لن يؤثر، ولن تستطيع تنفيذ ما تتوعد به تجاه انعقاد هذا المجلس لأنه الأغلبية حضرت، والقرار يعود للقائد وعلى الأقلية الالتفاف حوله والانصياع لما يخرج به المجلس الوطني.

    انظر أيضا:

    رئيس المجلس الوطنى الفلسطيني: صفقة القرن الأمريكية لن تمر
    عالم سبوتنيك: اتفاق كفريا والفوعة.. انقسام حول انعقاد المجلس الوطني.. التهديدات الأوروبية لواشنطن
    أزمة "المجلس الوطني الفلسطيني" تتزايد... ومطالب بتحرك مضاد في الجامعة العربية
    المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن يدعم قوات "حراس الجمهورية" بقيادة طارق صالح
    اليمن... خلافات سياسية تهدد تماسك المجلس الانتقالي الجنوبي
    من هو مهدي المشاط خليفة الصماد في رئاسة المجلس السياسي الأعلى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار صفقة القرن, أخبار غزة, أخبار فلسطين, إنهاء الانقسام, صفقة القرن, المجلس التشريعي الفلسطيني, السلطة الفلسطينية, حماس, غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik