03:45 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن قائممقام قضاء الرطبة، عماد الدليمي، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأربعاء، 2 مايو/أيار، إحالة ساحات من المنفذ الحدودي بين الدولتين العراقية والأردنية، للاستثمار.

    سبوتنيك. وأوضح الدليمي، أن هيئة المنافذ أحالت استثمار ساحات تابعة لـ"منفذ طريبيل" الدولي، في غربي الرطبة، غرب محافظة الأنبار، غربي البلاد، عند الحدود مع الأردن، إلى مستثمرين عراقيين لإعادة تأهيلها.

    ونوه الدليمي، إلى أن العمل الذي بدء قبل وقت قصير، حتى الآن لم ينجز في الساحات من المنفذ.

    وحول بدء الشركة الأمريكية "أولف كروب" التي تم التوصل إلى اتفاق معها من قبل الحكومة الاتحادية، لإعادة تأهيل وتأمين الطريق السريع الدولي الممتد من بغداد وصولا إلى الرمادي مركز الأنبار، إلى طريبيل، أخبرنا الدليمي، أنها لم تباشر بعد حتى الآن.

    ولفت قائممقام قضاء الرطبة، إلى أن حركة النقل البري عبر منفذ طريبيل، انخفضت في الآونة الأخيرة، معللا ذلك بقرب الانتخابات التي حدد إجراؤها يوم 12 مايو/أيار الجاري، متداركا بقوله "لكن المنفذ مفتوح ويعمل لكن ليس بنفس الوتيرة في الأيام الماضية".

    الجدير بالذكر، أن مجمع طريبيل يبعد عن العاصمة العراقية بغداد نحو 575 كم، وحوالي 320 كيلومترا عن العاصمة الأردنية عمان.

    وكان آمر "فوج الصقور" العراقي، العقيد شاكر الريشاوي، قد أعلن، 30 أغسطس/ آب عام 2017، عن افتتاح المعبر رسميا وبشكل دائم، بعد أن أنهت الأجهزة المختصة الإجراءات الأمنية والخدمية كافة لتأمين الطريق الدولي البري بين عمان وبغداد.

    وحينها، قال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، تعقيبا على افتتاح منفذ طريبيل الدولي، إن فتح الحدود سيؤثر بشكل إيجابي على اقتصادات الدول العربية المتجاورة، من خلال التجارة وفرص العمل.

    وحسبما أوضح بيان حكومي للأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، في وقت سابق من العام الماضي، ستتولى الشركة "أولف كروب" تأمين جانبي الطريق بعمق خمس كم، وستجري كل هذه الخطوات بإشراف وزارة الإسكان والأعمار في الجانب الفني، ووزارتي الدفاع والداخلية في الجانب الأمني والمروري، وسيشكل هذا المشروع نقلة مهمة في مجال تنشيط التبادل التجاري بين العراق ودول العالم فضلا عن إعادة قطاع النقل البري للبضائع والمسافرين عبر الطريق الدولي الرابط مع الأردن وسوريا.

    ويتضمن مشروع إعادة تأهيل الطريق السريع وصولا إلى منفذ طريبيل، تطوير البنى التحتية بما يسهل تقديم خدمة أفضل للعاملين فيه والمسافرين وسواق الشاحنات المارين عبره ويوفر انسيابية في حركة المركبات عبر المنفذ.

    واللافت أن القوات العراقية حررت قضاء الرطبة بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش"، في أيار/ مايو 2016، ضمن عمليات استعادة كامل مدن الأنبار "المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا".

    وصوت مجلس الوزراء العراقي، في جلسته المنعقدة، الثلاثاء 28 آذار/ مارس عام 2017، على تأمين طريق دولي يصل بين بغداد بالحدود الأردنية، وذلك بعد دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لبناء المنفذ الحدودي في طريبيل كجزء متمم لمشروع الطريق الدولي.

     

    انظر أيضا:

    العراق يتوصل إلى اتفاق مع شركتين أمريكيتين لتأمين الطريق الدولي مع الأردن
    العبادي يدعو ملك الأردن للمشاركة في إعادة إعمار العراق
    العراق يدمر مخابئ سرية لـ"داعش" على الحدود مع الأردن والسعودية
    برلماني عراقي: العراق قادر على أن يكون جسرا للتفاهم بين الأردن وإيران
    الأردن يعرب عن قلقه من تداعيات استفتاء كردستان العراق
    العراق يتنفس الصعداء ويرتقب وفودا وشاحنات تجارية مع الأردن
    وصول الشركة الأمريكية لتأمين وتأهيل حدود العراق مع الأردن
    انتشار عسكري من حدود العراق مع الأردن إلى سوريا
    حرس حدود العراق يحبط هجوما لـ"داعش" قرب الأردن
    قتيل وجرحى من حرس العراق في هجوم لـ"داعش" قرب الأردن
    الكلمات الدلالية:
    قائممقام, فرص العمل, التجارة, الأردن, الطريق الدولي, الإجراءات الأمنية, الحدود, الانتخابات, وكالة سبوتنيك, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook