05:35 27 مايو/ أيار 2018
مباشر
    ابراهيم الجعفري

    العراق يستهجن تغييب سوريا عن جامعة الدول العربية

    © Sputnik . Riyadh Al-Qaisi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    استهجن وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري غياب سوريا عن جامعة الدول العربية، واصفاً إياه بأنه غياب للدولة السورية وليس غيابا لشخص الحاكم، مؤكداً عدم منطقية هذا الغياب.

    عمان- سبوتنيك. وقال الجعفري، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي عقب مباحثات بينهما في عمان اليوم الأحد، "ليس لدينا تحالف مع شخص معين لدينا تحالف أخلاقي ودستوري مع شعوب المنطقة ونحترم خياراتها، لذلك نحن نعتقد أن ما حصل لسوريا هو تغييب للشعب السوري ونرى أنه يجب أن يحضر الشعب السوري إلى جامعة الدول العربية".

    وأضاف الجعفري "لا نراهن على شخص نحن نراهن على الشعب، جامعة الدول العربية ليست جامعة حكام هي جامعة دول وقاعدة الدولة هي الشعب، لا نسمح بتغييب الشعب اللبناني أو الأردني أو الفلسطيني أو غيره، لذا ليس من السهل أن نتقبل تغييب الشعب السوري عن جامعة الدول العربية، نحن نعتقد أن هذا شيء غير صحيح".

    وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011، بعد أشهر من بدء الأزمة السورية. وفي وقت سابق كشف مسؤول عراقي عن مساع عربية حثيثة لإعادة عضوية سوريا في الجامعة العربية.

    وفي معرض حديثه عن الاتفاق على "احترام إرادة الشعوب" اعتبر الجعفري أن هذا هو "المنطق الاستراتيجي المشترك "هو الدافع للزيارات والمباحثات. وأضاف "نحن لا نتدخل بشأن أحد، لكن نقيم العلاقة على أساس القطبية الثنائية، والخلافات تبرر الحوار دون أن تكون مبررا لشل العلاقات". معتبرا أنه "لو كان هنالك خلافات بسيطة إلا أنها مدعاة للحوار وليست — كما يروج لها البعض — مدعاة للقطيعة".

    وتعليقا على ذلك قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي للتوضيح "لا اختلاف في وجهات النظر الأردنية العراقية فيما أشار له الأخ فيما يتعلق بالملفات التي طرحناها سويا، سواء ما يتعلق بالعلاقات الثنائية أو القضية الفلسطينية أو التوصل لحل سياسي للأزمة السورية".

    وكان الجعفري وصل إلى عمان مساء أمس السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

    وتركزت مباحثات الجعفري مع نظيره الأردني على العلاقات الثنائية والتطورات في منطقة الشرق الأوسط.

    وكان الأردن عين سفيراً له في العراق مطلع شهر شباط/فبراير الماضي، بعد أن سحب سفيره عام 2014.

    كما شهد العام 2017 تقاربا أردنيا عراقيا، تمثّل في زيارات متبادلة للمسؤولين العراقيين والأردنيين. كما شهد صيف العام 2017 إعادة افتتاح معبر طريبيل الرابط بين البلدين، بعد أن ظل مغلقا لأكثر من عامين، على خلفية انتشار مسلحي تنظيم "داعش" [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول] على الحدود العراقية المحاذية للأردن.

    انظر أيضا:

    عالم سبوتنيك: "الحشد" وانتخابات العراق.. التحريض على طهران.. تأكيد وحدة سوريا
    العراق وروسيا بوادر تعاون استراتيجي... هل ينعكس في سوريا
    التطورات الميدانية في سوريا والإجراءات الأمنية لتأمين الانتخابات البرلمانية في العراق واجتماع المجلس الوطني الفلسطيني
    العراق يحسم موقفه من إرسال قوات عربية إلى سوريا
    العراق يرفض استخدام القوة لحل الأزمة في سوريا
    العراق ولعبة التوازن الإقليمي والعربي بعد العدوان على سوريا
    العراق تدعو القمة العربية لاتخاذ موقف واضح تجاه التطورات الأخيرة في سوريا
    ما تداعيات الضربات الأمريكية المحتملة ضد سوريا على العراق
    عسكري عراقي يكشف أسباب انتشار قوات في سنجار وحدود العراق مع سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجامعة العربية, الحكومة العراقية, إبراهيم الجعفري, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik