05:12 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مقابر فرعونية

    بعثة إيطالية تحسم الجدل وتثبت عدم وجود غرف خلف مقبرة توت عنخ آمون

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكدت نتائج أبحاث جيوفيزيقية أجرتها البعثة العلمية التابعة لواحدة من أكبر الجامعات التقنية الإيطالية عدم وجود غرف خلف مقبرة الفرعون المصري "الصغير" الملك توت عنخ آمون.

    القاهرة — سبوتنيك. وقالت وزارة الآثار المصرية في بيان اليوم الأحد إنه "بعد عدة أشهر من الدراسات، أثبتت نتائج الأبحاث الجيوفيزيقية التي أجرتها البعثة العلمية بجامعة بوليتيكنيك بتورينو الإيطالية عدم وجود أي غرف خلف جدران مقبرة الملك توت عنخ آمون".

    ونقل البيان عن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفي وزيري قوله إن "رئيس البعثة الإيطالية الدكتور فرانشيسكو بورشيللي سوف يسرد نتيجة هذه الدراسات والأبحاث التي قام بها وفريق البحث العلمي الخاص به المكون من علماء من مؤسسة "جيوستودو أستير وثري دي جيوماجينج"، خلال المحاضرة العلمية التي سوف يلقيها في تمام الساعة 5:30 مساء اليوم في المؤتمر الدولي الرابع للملك توت عنخ آمون.

    وأضاف وزيري "بورشيللي أشار في التقرير العلمي الذي سلمه إلى اللجنة الدائمة للآثار المصرية بوزارة الآثار أن الدراسات الخاصة بقراءات المسح الراداري الأفقي والرأسي الذي نفذته البعثة  داخل المقبرة أثبت عدم وجود أية غرف أو حتى دلائل على وجود أي أعتاب أو حلوق لأبواب غرف، مما يتعارض مع النظرية التي افترضت وجود ممرات أو غرف ملاصقة أو داخل حجرة الدفن الخاصة بالملك".

    وأوضح البيان أن "تفاوت نتائج الدراسات الخاصة بقراءات أجهزة الرادار التي أجرتها بعثة علمية يابانية وأخرى أمريكية خلال عامي 2015 و2016 للوقوف على صحة النظرية التي أطلقها عالم الآثار البريطاني نيكولاس ريفز في 2015 بوجود غرفة دفن الملكة نفرتيتي خلف حجرة الدفن الخاصة بالملك توت عنخ آمون".

    ولفت البيان إلى أن نظرية العالم البريطاني "أثارت جدلا واسعا بين علماء الآثار في مصر والعالم والذين انقسموا بين مؤيدين ومعارضين، الأمر الذي دفع الوزارة إلى مناقشة الأمر برمته خلال المؤتمر العالمي الثاني للملك توت عنخ آمون في أيار/ مايو 2016، الذي حضره نخبه رفيعة من علماء الآثار في مصر والعالم وأقرّوا بدورهم القيام بعمل مسح راداري ثالث ذو تقنية علمية متقدمة مختلفة لحسم الجدل العلمي في الموضوع والتأكد من صحة النظرية من عدمه قبل اتخاذ أي إجراءات عملية في هذا الشأن".

    توت عنخ أمون أحد أشهر ملوك الأسرة الفرعونية الثامنة عشرة في تاريخ مصر القديم، وتولى حكم مصر [من 1334 إلى 1325 قبل الميلاد] في عصر الدولة الحديثة.

    وتعود شهرة توت عنخ أمون، بحسب مؤرخين، لأسباب لا تتعلق بإنجازات حققها أو حروب انتصر فيها كما هو الحال مع الكثير من الفراعنة، وإنما لأسباب أخرى تعتبر مهمة من الناحية التاريخية ومن أبرزها هو اكتشاف مقبرته وكنوزه بالكامل دون أي تلف.

    انظر أيضا:

    بالصور... اكتشاف مقبرة منحوتة في الصخر في مصر
    اكتشاف مقبرة "صانع ذهب" الإله في مصر (فيديو)
    العثور على أول مقبرة آدمية في تاريخ منطقة مصر الوسطى تضم 28 مومياء (فيديو)
    إعادة فتح مقبرة الملكة "خينوة" التي حكمت مصر في القرن السابع قبل الميلاد
    اكتشاف مقبرة فرعونية في وسط دلتا مصر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الفراعنة, اكتشاف أثري, الحكومة المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik