23:05 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الشرطة المغربية

    المغرب يعلن تفكيك خلية إرهابية لـ"داعش" بالتعاون مع الأمن الإسباني

    © AP Photo / Santi Palacios
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت وزارة الداخلية المغربية، اليوم الثلاثاء، أن أجهزتها فككت، بالتعاون مع نظيرتها الإسبانية، خلية إرهابية مكونة من خمسة عناصر موالية لتنظيم داعش.

    نواكشوط — سبوتنيك. وقالت الداخلية المغربية، في بيان، إنه "في إطار القضاء على التنظيمات الإرهابية التي تهدد استقرار المملكة تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتنسيق مع الأجهزة الأمنية الإسبانية، اليوم الثلاثاء، من تفكيك خلية إرهابية موالية لداعش [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول]، تتكون من خمسة عناصر تتراوح أعمارهم بين 22 و33 سنة".

    وأضافت الداخلية أن هذه العملية، التي تندرج في إطار التعاون الأمني المشترك بين المصالح الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية، وفي ظل تنامي خطر تهديدات داعش على استقرار المملكة وحلفائها، أسفرت عن إيقاف ثلاثة عناصر ينشطون بالفنيدق [أقصى شمالي المغرب قرب إسبانيا] تزامنا مع اعتقال عنصرين آخرين بمدينة بلباو الإسبانية حاملين للجنسيتين المغربية والسنغالية".

    وتابعت أن "عملية التفتيش مكنت من حجز أسلحة بيضاء عبارة عن سكاكين كبيرة الحجم وبذل عسكرية، إضافة إلى أجهزة إلكترونية".

    وأكدت الداخلية المغربية في بيانها أن "أعضاء هذه الخلية الذين كانوا على صلة بمقاتلين في الساحة السورية العراقية، انخرطوا في حملات دعائية وإعلامية تروج للفكر المتطرف، وتشيد بالأعمال الدموية لتنظيم "داعش"، كما يعملون على استقطاب وتجنيد شباب بالبلدين لارتكاب أعمال إرهابية تحت راية هذا التنظيم".

    وشدد البيان على أن "هذه العملية تؤكد استمرار التهديدات الإرهابية، في ظل إصرار المتشبعين بالفكر "الداعشي" على ارتكاب أعمال إرهابية بمختلف بقاع العالم، مبرزا أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة".

    وكانت الشرطة الإسبانية قد اعتقلت قبل يومين ثلاثة أشخاص يحملون الجنسية المغربية في تينيريفي، بتهمة استقطاب عناصر "جهادية"، وإرسالها إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم "جبهة النصرة" وتوفير التغطية والدعم المالي لهم، كذا تسهيلهم لهرب عنصر جهادي.

    ولم يعرف إذا كان اعتقال المغاربة في إسبانيا لهم علاقة بتفكيك الخلية الإرهابية في المغرب.

    وتعلن السلطات المغربية مراراً عن تفكيك خلايا إرهابية، لكن المغرب بقي في منأى عن هجمات تنظيم داعش، رغم أنه شهد سابقاً اعتداءات للقاعدة في الدار البيضاء (33 قتيلاً في 2003) ومراكش (17 قتيلاً في 2011).

    وصدرت خلال السنوات الماضية عشرات الأحكام بالسجن في قضايا إرهاب. وتم تشديد قوانين مكافحته.

    انظر أيضا:

    الشرطة المغربية توقف صحفيين لأسباب مجهولة
    حقوقيون يطالبون بمواجهة تصوير الفتيات في "الحمامات" في المغرب
    اتصال مواجهة "النزعة العدوانية" من الملك سلمان بملك المغرب
    الجامعة العربية تعلن تضامنها مع المغرب بشأن قطع العلاقات مع إيران
    الجزائر تستدعي سفير المغرب احتجاجا على إقحامها في أزمة العلاقات مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المغرب, إسبانيا, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik