20:35 25 مايو/ أيار 2018
مباشر
    أحمد أبو الغيط في تونس

    أبو الغيط في مؤتمر "الألكسو": الديمقراطية عملية تعليمية تمارسها الشعوب

    © Photo / League Of Arab States
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية إنه يجب العمل على تطوير نظم التعليم في المنطقة العربية باعتبارها ركيزة أساسية لعمليات التنمية للارتقاء بالفرد والمجتمع.

    جاء ذلك خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة والعشرين للمؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"، الذي يعقد في تونس اليوم الأربعاء 9 مايو / آيار.

    وقال الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، في بيان صحفي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، إن الأمين العام أشار خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية، إلى الأهمية الكبيرة لاجتماعات هذه الدورة في ظل التغيرات والتحديات الكبرى، التي تمر بها المنطقة العربية، التي تستدعي العمل على تأكيد وتنشيط الدور المحوري الذي تلعبه "الألكسو" في مجالات التعليم والثقافة والبحث العلمي وفي الحفاظ على الهوية الثقافية والحضارية للأمة العربية، إضافة إلى دورها الفاعل في تكريس ثقافة الحوار ونبذ العنف وتلاقي المعارف.

    وتابع أن قضية التعليم تكتسب أهمية خاصة في هذا الصدد باعتبار أن التعليم يمثل الرافعة الحقيقية لنقل المجتمعات من حال إلى حال وأنه ركيزة أي مشروع حضاري أو مسعى تنموي، وهو الأمر الذي يجعل من صياغة البرامج التعليمية الجديدة والتخطيط للمشروعات التربوية الشاملة أمرا لا غني عنه في مختلف الدول العربية لمواكبة مقتضيات العصر واللحاق بركب الدول المتقدمة حضاريا وعلميا.

    وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الأمين العام طرح في هذا الإطار أربع نقاط رئيسية يرى أنها تشكل الأساس الضروري لأية منظومة تعليمية عربية في المستقبل وهي أن الهدف من العملية التعليمية يجب أن يكون هو تنشئة الفرد العربي القادر على التعامل مع المستقبل بكافة قضاياه وتحدياته والحامل في ذات الوقت لتراث أمته الحضاري، بحيث يكون التعليم هو الجسر الذي يصل بين الماضي والمستقبل، الذي يقوي المجتمعات ويزيد ترابطها وتلاحمها.

    والنقطة الثانية هي أن أساليب التعليم والمناهج التربوية وثيقة الصلة بطبيعة الحياة السياسية وبتطور المجتمع المدني، وأن الديمقراطية ليست في جوهرها وممارستها سوى عملية تعليمية يمارسها الشعب باتساعه، وهي وثيقة الصلة بغرس ملكة التفكير النقدي وتعزيز اهتمام الفرد بقضايا مجتمعه، وبالتالي فإن الوصول إلى حالة من الممارسة الديمقراطية الناضجة يستدعي أولا العناية بتنشئة جيل يستطيع تحمل تبعات هذه الممارسة.

    أما النقطة الثالثة في الاقتصاد المعاصر المستند إلى تسارع غير مسبوق في تطبيقات التكنولوجيا الرقمية وعلوم الذكاء الاصطناعي يحتم مراجعة البرامج التعليمية القائمة في الدول العربية. 

    وتحدث الأمين العام للجامعة العربية عن أن الدول العربية في حاجة إلى تنسيق أكبر لسياساتها التعليمية وبرامجها التربوية، في ضوء أن التحديات التي تواجهها هذه الدول متشابهة بما يؤكد الحاجة لتبادل الخبرات ونقل الممارسات بين من يقومون على أمر سياسات التعليم في العالم العربي.

    انظر أيضا:

    الجامعة العربية تجدد إدانتها للعنف الإسرائيلي ضد التظاهرات الفلسطينية
    الجامعة العربية تبحث مشروع قرار يناقش التدخلات الإيرانية وأزمة اليمن
    الجامعة العربية تستضيف اجتماعا لـ"الرباعية" حول ليبيا
    أزمة "المجلس الوطني الفلسطيني" تتزايد... ومطالب بتحرك مضاد في الجامعة العربية
    الجامعة العربية تعلن تضامنها مع المغرب بشأن قطع العلاقات مع إيران
    الجامعة العربية تتجه لاعتماد قرار ضد قطر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجامعة العربية, الجامعة العربية, أحمد أبو الغيط, تونس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik