23:02 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    سد النهضة الإثيوبى

    مسؤول سوداني "يستنكر" تصريحات وزير الخارجية المصري حول مفاوضات سد النهضة

    © AFP 2018 / ZACHARIAS ABUBEKER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    استنكر مسؤول سوداني، تصريحات وزير الخارجية المصري، سامح شكري، حول فشل جولة المفاوضات الأخيرة حول سد النهضة الأخير التي جرت بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، في التوصل لاتفاق ينهي الخلاف القائم بين مصر ودولتي إثيوبيا والسودان.

    الخرطوم — سبوتنيك. وقال الناطق باسم وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السوداني، محمد عبد الرحيم جاويش، في بيان صحافي اليوم الأربعاء، إن وزارته "تبدي أسفها للتصريحات منسوبة لوزير الخارجية المصري سامح شكري، المتناقضة للروح الايجابية بين البلدين، التي زعمت أن للسودان دورا فيما أسماه تعثر محادثات سد النهضة بالعاصمة أديس أبابا في الخامس من مايو الحالي".

    وأوضح جاويش، أن وزارته تريد تأكيد أولا: أنه "تم الاتفاق في اجتماع الخرطوم الأخير في 6 أبريل/ نيسان الماضي، والذي انعقد بحضور وزير الخارجية المصري المنسوب له التصريح، حيث تم الاتفاق على أن يتم دعوة الاستشاري المسؤول عن إجراء الدراسات، للحضور أمام ممثلي الدول الثلاث، ووجه له الاستفسارات والملاحظات حول التقرير الاستهلالي الذي قدمه".

    وأضاف جاويش "ثانيا، ظل السودان، ينتظر الموافقة على استدعاء الاستشاري منذ انفضاض اجتماع القاهرة في نوفمبر الماضي، حتى وافقت عليه مصر في اجتماع الخرطوم، واقترحت أن يتم استدعاء الاستشاري، وتقدم له الاستفسارات لاجتماع في القاهرة خلال أسبوع من اجتماع الخرطوم".

    وتابع جاويش قائلا "الهدف الأوحد من اجتماع اأديس هو التوافق حول منهجية وشكل تقديم الاستفسارات أعلاه للاستشاري حول تقريره الاستهلالي، وقد تم التداول في الاجتماع حول هذا البند الأوحد، بعد نقاش مستفيض، ظهر التباين المعهود في زوايا النظر، مما انعكس في حرارة التداول".

    وأشار المسؤول إلى، أن وزارته قدمت مقترحا توافقيا في اجتماع أديس أبابا الأخير في أجواء إيجابية، وقد وافقت الدول الثلاث على النظر فيه خلال فترة أسبوع والإفادة حول إمكانية اتخاذه مساراً للخروج من أزمة المسار الفني الراهنة.

    ولفت إلى أنه، بناءً على المقترح السوداني، اتفقت الدول الثلاث على الالتئام مرة أخرى على مستوى وزراء المياه واللجنة الفنية في أديس أبابا في غضون أسبوع لإتمام منهجية طرح الاستفسارات مع الاستشاري ومن ثم عرض النتائج على الاجتماع التساعي الذي يضم إلى جانب وزراء الموارد المائية كل من وزراء الخارجية ورؤساء المخابرات في البلدان الثلاث".

    كما أكد الناطق باسم وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية، ثبات موقف بلاده من ضرورة "بذل الجهد في إتمام الدراسات المتفق عليها، وأن يظل واعياً بأبعاد موقفه النظيف وحريصا في كل المفاوضات والاجتماعات، وظل يقدم رؤيته بصورة موضوعية. كما نؤكد استعداد السودان، للمشاركة الفعالة والإيجابية في كافة المسارات".

    كان وزير الخارجية المصري اعتبر، خلال مؤتمر صحفي عقده في القاهرة مع نظيره الأوغندي، سام كوتيسا، الاثنين الماضي، أن اجتماع اللجنة الفنية في أديس أبابا لبحث قضية سد النهضة "لم يتجاوز التعثر في مسار المفاوضات".

    وقال شكري "فيما يتعلق بالجولة الأخيرة في أديس أبابا تحدثت مع وزير الري، محمد عبد العاطي، وما وصل لي أنه لم يتم تجاوز التعثر الذي ينتاب هذا المسار منذ أكثر من سنة نظرا لاستمرار إثيوبيا والسودان في التحفظ على التقرير الاستهلالي الذي أعده المكتب الفرنسي (الذي يحلل الآثار المترتبة على بناء سد النهضة".

    وأشار إلى أن الجهة، التي أعدت التحليل، هي شركة عالمية قدمت تقاريرها لمشروعات مماثلة حول العالم وفق قواعد موضوعية وكانت محل ثقة الدول الثلاث.

    جدير بالذكر أن اثيوبيا أقامت سد النهضة على النيل الأزرق، على بعد حوالي [20 كلم] من الحدود السودانية، وتبلغ سعته التخزينية، 74 مليار متر مكعب، وينتظر أن يولد طاقة كهربائية تصل إلى 6000 ميغاواط.

    وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة، على حصتها السنوية من مياه النيل [55.5 مليار متر مكعب]، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة، سيمثل نفعاً لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررا على دولتي المصب.

    انظر أيضا:

    انتهاء 66 % من بناء سد النهضة
    مصدر يكشف حقيقة "اتفاق عسكري" بين السودان وإثيوبيا لحماية سد النهضة
    وزير الري السوداني: اجتماع مرتقب لمخابرات مصر والسودان وإثيوبيا بشأن "سد النهضة"
    شكري: إثيوبيا مستمرة في بناء سد النهضة وعلينا إسراع وتيرة المفاوضات
    مشاورات بين مصر والسودان وأثيوبيا لتحديد موعد استئناف مفاوضات سد النهضة
    "نقطة خلاف واحدة ما زالت باقية"... وزير خارجية السودان يعلن اتفاقا جديدا بشأن سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    أزمة سد النهضة, مفاوضات سد النهضة, أثيوبيا, السودان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik