14:50 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نقلت وكالة "الصحافة اليمنية" عن مسؤول سياسي رفيع المستوى في صنعاء، تفاصيل الرسالة التي تلقاها رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، بعد ساعات من أدائه اليمين الدستورية خلفا لصالح الصماد.

    وكان المجلس السياسي الأعلى في اليمن، أعلن مقتل رئيسه صالح الصماد، إثر غارة جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، على محافظة الحديدة، ظهر الخميس 19 أبريل/ نيسان 2018.

    وقال المسؤول إن "المشاط تلقى رسالة من قيادة التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في الحرب على اليمن، تتوعده بالقتل خلال ثلاثة عشر يوما، بعد ساعات قليلة من أدائه اليمين الدستورية وحصوله على ثقة البرلمان اليمني في 25 أبريل/نيسان الماضي".

    وذكرت الوكالة المحسوبة على جماعة "أنصار الله" أنه بالنظر للفترة الزمنية الفاصلة بين أداء المشاط لليمين الدستورية، واستهداف مكتب رئاسة الجمهورية في 7 مايو/أيار الجاري، يتضح أن المدة الفارقة بين التاريخين لا تتجاوز 12 يوما، أي إنها مدة مقاربة لرسالة التهديد التي تلقاها المشاط.

    وكان التحالف العربي أكد استهداف دار الرئاسة في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الاثنين، 7 مايو/أيار بناء على معلومات استخباراتية بوجود قيادات بارزة لجماعة "أنصار الله" داخله.

    وأضاف المالكي "تم استهداف قيادات حوثية من الصف الأول والصف الثاني اليوم".

    وأكد المالكي "الشخصيات الحوثية التي يجري استهدافها هي جميع من وردت أسماؤهم على قائمة المطلوبين، وعلى رأسهم كان رئيس المجلس السياسي الأعلى الراحل صالح الصماد".

    انظر أيضا:

    من هو مهدي المشاط خليفة الصماد في رئاسة المجلس السياسي الأعلى
    هل سيقلب إغتيال الصماد قواعد الإشتباك بين السعودية واليمن؟
    الحوثي: الأعداء توهموا أن اغتيال الصماد سيؤدي لخلافات داخل أنصار الله
    خبير سعودي: أنصار الله "مستفيدة" من مقتل "الصماد"
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, أخبار السعودية اليوم, صالح الصماد, مهدي المشاط, التحالف العربي, الحرب في اليمن, أخبار التحالف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook