17:15 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، اليوم الاثنين 14 مايو/ أيار، إنه على العالم أن يدرك بعد 70 عاما على نكبة الشعب الفلسطيني، أنه لا يمكن لأية قرارات أو ممارسات عنصرية أن تمحو شعبنا أو تقتلعه أو تسقط حقوقه التاريخية.

    وأضاف الحمد الله: "كما نهضت هويتنا الوطنية من تحت الركام والحطام ومن منافي وآلام النكبة ووحدت شعبنا في كافة أماكن تواجده، فإنها ستقف اليوم في وجه محاولات اقتلاع الوجود الفلسطيني وتزييف التاريخ، لتؤكد على صيرورة النضال حتى الخلاص من الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين"، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية.

    وأكد الحمد الله أن القرارات الأمريكية "وابتزازها للأونروا"، شجعت إسرائيل على فرض مخططات تهجير ومواجهة المسيرات الشعبية السلمية في قطاع غزة "المكلوم بالرصاص والقنص".

    وأضاف أن مواقف إسرائيل تزيد الالتفاف حول الرئيس محمود عباس في "مواقفه الصلبة الرافضة للتنازل عن حقوق شعبنا المتأصلة عبر التاريخ والقوانين".

    وأشار رئيس الوزراء إلى أن الشعب الفلسطيني: "يطوي في الوطن والشتات، سبعة عقود كاملة على مأساة تشريده واقتلاعه من أرضه، هي عمر التغريبة والمعاناة الفلسطينية وعمر الأمل والتشبث بالوطن وبحلم وحق العودة إليه."

    وكانت الفصائل الفلسطينية أعلنت عن تنفيذها تظاهرات ومسيرات، اليوم، تنديدا بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في وقت ستنظم فيه مسيرات وتظاهرات صوب السياج الحدودي الفاصل أيضا غدا الثلاثاء بالتزامن مع إحياء الفلسطينيين ذكرى النكبة السبعين.

     

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي لمتظاهري فلسطين: قد أعذر من أنذر
    قرقاش يعلق على موقف السعودية من فلسطين
    وزير خارجية فلسطين: حققنا انتصارا دبلوماسيا جديدا بانسحاب إسرائيل من سباق عضوية مجلس الأمن
    موسكو قلقة لإمكانية توتر الأوضاع في فلسطين بسبب خطط واشنطن بنقل سفارتها إلى القدس
    4 قتلى و729 مصابا برصاص الجيش الإسرائيلي في فلسطين
    سفارة فلسطين بالقاهرة تحيي يوم الأسير الفلسطيني
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, غزة, رامي الحمد الله, السلطة الفلسطينية, الحكومة الفلسطينية, ذكرى النكبة, أخبار فلسطين اليوم, أخبار, أخبار اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook